الثقافة، السياحة والرياضــة تنعـش صيف تيبـازة

سهرات غنائية وجولات ترفيهية على الشواطئ

تيبازة: علاء ملزي

الموسيقى الأندلسية والشبانية تصنع الفرجة

أعدّت كل من مصالح الثقافة ومصالح الشباب والرياضة لولاية تيبازة برنامجا ثقافيا رياضيا ترفيهيا ثريا يتمّ تجسيده على امتداد موسم الاصطياف لهذه السنة بالتنسيق مع الجمعيات الثقافية والسلطات المحلية وكذا السلطات الأمنية الساهرة على راحة المواطن والتجند من اجل عطلة بلا حوادث. “الشعب” وقفت عند هذا النشاط وتنقل أدق التفاصيل.
قالت مصادرنا من مديرية الشباب والرياضة ان البرنامج يشمل أنشطة تعنى بالمسابقات الفكرية والرياضية والنزهات السياحية والحفلات الموسيقية وعرض افلام وطنية ووثائقية وبثّ مقابلات رياضية شهيرة بمعية تنظيم دورات رياضية ترفيهية في البار وتنس الطاولة والكرة الحديدية وكرة القدم ما بين الأحياء والكلمات المتقاطعة والشطرنج وغيرها.
كما يشمل معارض متنوعة، أيام إعلامية وتحسيسية لمكافحة الفئات الاجتماعية ودعم مفاهيم التنشئة الاجتماعية السليمة والمواطنة وكذا سهرات فنية متنوعة بدور الشباب والساحات العمومية لبعض البلديات.
من جهتها أعدّت مصالح الثقافة برامج متنوعة بالساحات العمومية لبعض البلديات بمعية ميناء تيبازة ودار الثقافة بالقليعة، وهي فضاءات مرشّحة لاستقطاب أكبر شريحة من الجمهور للاستمتاع بالطبوع الفنية والتي روعيت فيها الأذواق والفئات الاجتماعية.
ويبقى هذا البرنامج منقوصا من مساهمات الجمعيات المحلية التي تجتهد هي الأخرى من خلال تنظيم أيام ثقافية بصفة دورية نزولا عند رغبة تلامذتها وجمهورها الذواق.
وفي سياق ذي صلة، حصل اتفاق مبدئي بين مديرية الثقافة والمؤسسة الوطنية للإشعاع الثقافي على تنظيم الطبعة الثانية لسينما الشاطئ التي تعرض بها أفلام وطنية وتاريخية تعبّر عن الموروث الثقافي والسياحي للجزائر.
مواعيد فنية  تشدّ الاهتمام
سطرت مديرية الثقافة لقاءات فنية ينشطها خيرة المطربين والفرق الموسيقية المحلية بمختلف دوائر الولاية خلال الفترة الفاصلة بين 10 جويلية و18 أوت القادم وتمّ إحصاء 38 موعدا بهذا الشأن تمّ توزيعها على مختلف الدوائر باستثناء دائرة تيبازة التي تستفيد من برنامج خاص.
 تحتضن كلّ دائرة ما معدله 4 الى 5 لقاءات يتمّ توزيعها على تلك الفترة وحظيت بلدية حجرة النص بصفة حصرية بتنظيم لقائين ثقافيين في هذا الإطار بفعل الحاح شديد من رئيس مجلسها الشعبي البلدي.
وإذا كانت مصالح مديرية الثقافة حريصة على تجنيد فرقة غنائية لكل سهرة لغرض توفير أجواء المرح والترفيه للشباب والعائلات، فإنّها تهتم أيضا بتكليف منشّط رسمي لكل موعد باعتبار الحدث لا يتعلّق بالغناء والطرب فقط وإنّما يتجاوز ذلك من حيث التنكيت والتحسيس والتوعية والجدية في تقديم الفرقة المشاركة بطريقة تليق بها.
 على هذا الأساس تحتضن الساحات العمومية لكل مقر دائرة مختلف اللقاءات الثقافية بداية من العاشرة والنصف ليلا وهي الفضاءات الأكثر ملائمة لاحتضان الحدث بالنظر الى درجة الحرارة المرتفعة طيلة موسم الاصطياف من جهة وتفضيل الجمهور للساحة العمومية بدلا من الفضاءات المغلقة من جهة أخرى.
برنامج ثقافي ثري بميناء تيبازة
اعتمد برنامج  ثري بميناء تيبازة يشمل جملة من السهرات الفنية طيلة موسم الاصطياف، تمّ تحديد ليالي نهايات الأسابيع لتنظيم مختلف المواعيد الثقافية تماشيا وكثافة الحركة تزامنا وهذه الفترات. كما عمدت الجهة المنظمة اختيار هذا الفضاء لتقديم العروض الفنية خلال موسم الاصطياف لكونه يشكّل قبلة العائلات التي تفضل قضاء سهراتها الليلية على شواطئ المدينة الجملية عروس البحر.
الأيام الولائية الثانية لموسيقى الشباب بالقليعة من 20 إلى 27 جويلية
تحتضن دار الثقافة الدكتور احمد عروة بالقليعة من 20 الى 27 جويلية الجاري فعاليات الطبعة الثانية للأيام الولائية لموسيقى الشباب بمشاركة عدّة فرق محلية متخصصة في مختلف أنواع الطبوع الفنية، بحيث يرتقب بأن تشهد قاعة العروض بها سهرات فنية متنوعة يوميا للعائلات المقيمة بالقليعة وما جاورها أو حتى تلك التي توجد حاليا في مهمة اصطياف بالمنطقة.
وفي ذات السياق، يرتقب بأن تنشط السهرة الأولى كلا من فرقة الطلة من القليعة وفرقة اشنويان المختصة في الطرب الأمازيغي من تيبازة وفرقة دزيري في الرقص المعاصر من القليعة على أن تليها فرقة إيكوزيزم للموسيقى المعاصرة وفرقة حباب لبلاد في الموسيقى الشبابية في السهرة الثانية وفرقة سليم جوهرة من فوكة وكذا فرقة إيورايان من تيبازة في السهرة الرابعة لتتواصل التظاهرة على مدار أسبوع كامل وتختتم بحفل اندلسي ساهر من تنشيط الفنان وليد مجاجي من القليعة.
وترتقب إدارة دار الثقافة بالقليعة توافد أعداد كبيرة من محبي الأغنية الشبابية للاستمتاع بالتظاهرة بالنظر الى عدّة عوامل تأتي في مقدمتها ارتفاع درجة الحرارة بتلك الفترة وحاجة الجمهور العريض للابتعاد عن البيت خلال الليل بدلا من الفترات النهارية الساخنة، كما تتزامن ذات الفترة مع موسم العطل السنوية الذي يستغلّه العديد من المواطنين للاستمتاع بالفرص المتاحة.
الطبعة الـ17 لأيام الموسيقى الأندلسية بدءا من 20 جويلية
يحتضن المعهد العربي للأثار بعاصمة الولاية تيبازة خلال الفترة الفاصلة بين 20 و23 جويلية الطبعة الـ17 لأيام الموسيقى الأندلسية بمشاركة 8 جمعيات مختصة من شرشال والقليعة وحجوط بحيث يرتقب بأن تستقطب ذات التظاهرة أعدادا كبيرة من المصطافين الذين يترددون ليلا على ميناء تيبازة وشواطئها، لاسيما وأنّ المتحف العربي للأثار الذي سيحتضن أول تظاهرة بعد انهاء أشغال الانجاز به مؤخرا لا يبعد كثيرا عن الميناء الذي يستقطب يوميا أعداد كبيرة من المصطافين لاسيما في الفترات الليلية وكانت مصادرنا من محيط مديرية الثقافة  قد أشارت الى أنّ التظاهرة كانت مبرمجة من ذي قبل بالفضاء الخارجي لفيلا أنجلفي قبل أن يتمّ نقلها الى المعهد العربي للأثار بتوصية من والي الولاية.
أما عن الجمعيات المعنية بتنشيط التظاهرة، فيتعلّق الأمر بالغرناطية والبشطرزية والفن الأصيل من القليعة والراشدية ونسيم الصباح والمنارة والقبصرية من شرشال، إضافة الى جمعية السليمانية من حجوط، فيما تمّ الاستغناء عن خدمات جمعيات مختصة اخرى من مختلف جهات الوطن للعام الثاني على التوالي بفعل تداعيات سياسة ترشيد النفقات التي أضحت تعتمدها عدّة قطاعات وزارية.
سهرات فنية خاصة بقطاع الشباب
كما أعدّت المصالح برنامجا فنيا مكملا يعنى بالسهرات الفنية لرواد دور الشباب ومنتسبيها، بحيث يرتقب بأن تحتضن دور الشباب لكل من تيبازة وأحمر العين والداموس لهذه المواعيد فيما لم يتم تحديد المكان الأنسب للحدث ببلديات فوكة وسيدي غيلاس على أن تحتضن الساحة العمومية لحجوط الحدث ذاته بتاريخ 27 جويلية.
تمّ تجنيد وسائل بشرية لتنظيم ذات المواعيد وتكليف الاطارات الشبانية لتأطير السهرات بكل جدية، ومن المرتقب بأن يحتضن بيت الشباب بالداموس السهرة الختامية يوم 31 اوت الداخل.
تنشيط الشواطئ: الجمعيات الثقافية ودور الشباب حاضرة بقوة
سطّرت مصالح ديوان مؤسسات الشباب لولاية تيبازة برنامجا ترفيهيا ثريا لفائدة رواد دور الشباب بالولاية على مدار موسم الاصطياف بتنظيم 4 خرجات الى البحر يتم من خلالها تجسيد برنامج ترفيهي ورياضي على مدار اليوم مع ضمان تكفل شامل بهم. وهي الخرجات التي لا يمكنها أن تخلو من السباحة، طبعا إضافة الى ممارسة كرة القدم الشاطئية والكرة الطائرة الشاطئية بمعية تنشيط فني وترفيهي مكثف مرفق بحملات التحسيس والتوعية من الآفات الاجتماعية.
دورات في كرة القدم الشاطئية والكرة الطائرة الشاطئية والرياضات القتالية
استكمالا للبرنامج الترفيهي الثري المعد من طرف مصالح الشباب والرياضة للشباب فقد أعدّت هذه الأخيرة برنامجا رياضيا مكملا يعنى بدعم نشاطات كرة القدم الشاطئية والكرة الطائرة الشاطئية، بحيث تمّت برمجة دورة رياضية في النمط الأول من هذه الرياضات خلال الفترة الفاصلة بين 20 جويلية والفاتح من شهر سبتمبر بشاطئ شنوة بمشاركة 28 فرقة من 10 لاعبين 7 منهم أساسيون والآخرون من الاحتياطيين، ويتمّ تنظيم الدورة في مرحلتين تكون الأولى على شاكلة بطولة، فيما تنظم الثانية على شاكلة كأس وتدوم المقابلة الواحدة لفترة شوطين من 25 دقيقة لكل منهما ويتم الفصل بينهما بمدة زمنية قدرها 10 دقائق.
كما أعدت ذات المصالح برنامج دورة أخرى في الكرة الشاطئية بشاطئ مسلمون خلال الفترة الفاصلة بين 27 جويلية ونهاية الموسم وهي دورة مفتوحة لكل الفرق الراغبة في المشاركة على أن يتشكل كل فريق من لاعبين لا يقل سنهما عن 18 سنة، وبرمجت ذات المصالح أيضا برنامجا مكملا يعنى بالرياضات القتالية بمختلف بلديات الولاية بداية من 5 جويلية وإلى غاية نهاية موسم الاصطياف بحيث يتم تعديل البرنامج دوريا بالتنسيق مع السلطات المحلية والرابطات الولائية المعنية فيما تحتضن 4 شواطئ مختارة فعاليات المسابقة الرياضية الثلاثية على مدار 4 مراحل خلال الفترتين الفاصلتين بين 14 و28 جويلية و12 و26 أوت.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17796

العدد 17796

الأربعاء 14 نوفمبر 2018
العدد 17795

العدد 17795

الثلاثاء 13 نوفمبر 2018
العدد 17794

العدد 17794

الإثنين 12 نوفمبر 2018
العدد 17793

العدد 17793

الأحد 11 نوفمبر 2018