« الشعب» تستطلع تطوّر الأنظمة المعلوماتية بقيادة الدرك الوطني

«طريقـي» و «الشكــوى المسبقة » مفتاحا المتابعـة الأمنيـــة في الفضـاء الرقمــــي

استطلاع :آسيا مني

  تأهيل المورد البشري والسرعة فارق لكشف الجريمة 

  طفرة نوعية وتطبيقات أمنية لمجتمع آمن

ظلّت مسألة الأمن وحماية المواطن والمعلومة الفكرية من الأولويات التي راهن عليها جهاز الدرك في تفعيل هذه المنظومة الامنية، بالإضافة الى الدعم اللوجيستي والمورد البشري المؤهل، تماشيا مع تطورات العالم الرقمي ضمن الانظمة الافتراضية الحديثة. سعى جهاز الدرك الوطني الى اعتماد طرق جديدة في الكشف عن بعض الجرائم وكيفية الوصول الى مرتكبيها والتبيلغ عنها من بينها: «طريقي» ، « الشكوى المسبقة » بحكم  أنهما صمّام الامان في التدابير الجديدة التي بادر بها الجهاز وتفعيلهما ميدانيا عن طريق الربط المباشر بمركز القيادة والتحكم عن بعد في التقنية الجديدة.
 لأنها وجدت لتقليص المسافات وتذليلها لتصبح وحدات القياس معها مجرد رموز كانت إلى وقت قريب أساسية في المحاضر والتقارير الأمنية لتصبح فيما بعد القاعدة والوسيلة الأنجع التي تعتمدها قيادة الدرك الوطني في تعاملها اليومي مع المواطن الذي تحوّل بفضلها الى شريك في المعادلة الأمنية.
« الرقم الأخضر»، «موقع طريقي»، بالإضافة الى المرافقة العينية عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي، وغيرها من التطبيقات التي جاد بها العقل البشري من تكنولوجيا الإعلام والاتصال، وهي اليوم تصنع الفارق في علاقة كانت لسنوات طويلة مرتبطة بمفهوم الجريمة، فكان الغالب عليها دائما هو الشك، لكنها اليوم هي تكامل بين مواطن يبحث عن مجتمع آمن و بين مؤسسة أمنية تسهر على تحقيقه.  
حرصت قيادة الدرك الوطني وهي تواكب عالم التكنولوجيات على استعمال مختلف الطرق التقنية من أجل عصرنة وتعزيز العمل الجواري تجاه المواطنين عموما ومستعملي الطريق خصوصا فقامت مصالحها، بوضع حيز الخدمة موقع أنترنت موجه للإعلام المروري تحت اسم «طريقي»، ويمكن الولوج إليه عن طريق العنوان: «TARIKI .DZ «.  آلية راهنت عليها قيادة الدرك من أجل مساعدة مستعملي الطريق من خلال تقديم لهم مختلف المعلومات والتواصل معهم بشكل آني والتدخل الفوري في حال وقوع حوادث فقد تمكن هذا التطبيق  من تحقيق أهدافه المرجوة  بالتواصل عن بعد مع مختلف السائقين عبر الطرق داخل المدن وخارجها، بحسب ما كشفه مسؤولو خلية الإعلام والاتصال بقيادة الدرك الوطني الذين خصوا جريدة «الشعب» بلقاء خاص حيث اطلعنا خلاله على أهم التقنيات الحديثة المستعملة في إطار العمل الجواري ضمن عصر يتحدث فيه جيل اليوم بلغة التكنولوجيا.

عصرنــة وتعـــزيز العمـــل الجواري تجــــاه المواطنـــــين
 
فمنذ انطلاق «الموقع الإلكتروني «طريقي»، بتاريخ 19 جويلية 2016،  بلغ عدد زائريه 12.5 مليون و أكثر من 85 مليون متصّفح، هذا النجاح أدى بقيادة الدرك الوطني الى تعزيزه أكثر من خلال إطلاقها مؤخرا لتطبيق المحمول لموقع طريقي، وهذا في إطار تعزيز العمل الجواري والتقرب من مختلف شرائح المجتمع، خاصة مع توفر شبكات 3G وG4G لدى عامة المواطنين ليصبح بذلك تطبيق طريقي على الهواتف النقالة ما زاد من تقرب هذه الآلية أكثر من المواطن الذي لا يستغني عن هاتفه الجوال.
 يعد التطبيق بالإضافة الى تقديم تطبيقات الإعلام المروري،  وسيلة هامة في  عرض مجموعة من خدمات الملاحة والمرافقة لتحديد مكان المستعملين على الخريطة باستعمال إحداثيات GPS هذا التطبيق يكون متاحا على PLAY STORE من أجل الوصول الى أكبر قدر ممكن من المستعملين وجمع مختلف الملاحظات والاقتراحات من الخصائص  الأساسية للتطبيق على غرار الملاحة دون ضرورة الإرتباط بشبكة الانترنت يضمن محتوى متنوع يشمل عدة فقرات، أحداث، محطات الخدمات، إشارات المرور ومعانيها...
 نجد التطبيق متوفرا باللغة العربية والفرنسية، كما يعرض التطبيق مجموعة الأحداث تم تحيينها كل 15 دقيقة،على غرار النقاط السوداء، التحذيرات وكل المعلومات ذات الفائدة لمستعملي الطريق.
 يسمح موقع «طريقي» لمستعملي الطرق بالاطلاع على مكان الحادث بالضبط، وكذا تأثيره على حركة المرور، كما يتيح التطبيق لمتصفحي الصفحة إمكانية التبليغ عن الأحداث المحتملة بغرض تصحيحها أو تحيينها.

الابحار بدليل صوتي يساعد المستخدم الى غاية بلوغ وجهته

 فيما تعلق بالملاحة ـ يسمح التطبيق بتعيين مكان تواجد المستخدم على الخريطة وهذا باستعمال  إحداثيات GPS لهاتفه الذكي ومن ثم يقترح عليه المسار الملائم عند اختيار وجهة ما، هاته الوجهة يتم اختيارها سواء بالنقر عليها في الخريطة أو بالبحث عن العنوان المراد التوجه إليه.
 نجد خاصية الملاحة متاحة بدليل صوتي يساعد المستخدم الى غاية بلوغ وجهته، كما يتم تنبيهه عند الاقتراب من النقاط السوداء أو التحذيرات المعنية على الخريطة، هاته الخاصية متوفرة حتى في غياب الاتصال بشبكة الانترنت.
 إضافة الى الأحداث، يعرض التطبيق على مستخدميه خريطة لمحطات الخدمات ولكل محطة مهما كانت ويمكن المواطن من الاطلاع على مجموعة الخدمات المتاحة، مثل تحديد مواقع محطات الوقود، غسل السيارات، المطاعم .. إلخ.
 كما أنه بإمكان المستخدم اختيار محطة الخدمات كوجهة أو كنقطة عبور يستعملها التطبيق لاقتراح المسار الملائم مع عرض المسافة، وكذا المدة المتوقعة للوصول للوجهة المختارة. ويتيح تطبيق المحمول «طريقي» للمستعملين إمكانية المشاركة في إثراء المحتوى عن طريق الإبلاغ عن الأحداث غير المعنية على الخريطة، إذ يقوم التطبيق باسترجاع الإحداثيات GPS للمستخدم ويقترح عليه اختيار نوع الحدث من بين قائمة محددة مسبقا. فضلا عن ذلك بإمكان مدير التطبيق المحمول « طريقي « إرسال تحذيرات أو نصائح على شكل نص صورة بالاعتماد على مكان التواجد الجغرافي للمستخدمين، كما يمكن إرسال هذه الرسالة الى المستخدمين الموجودين على تراب بلدية معينة أو ولاية أو كل التراب الوطني.
 إضافة الى الإعلام المروري، يقدم التطبيق نوعا آخر من المحتوى في إطار التحسيس والتربية المرورية، جزء مهم من هذا المحتوى متوفر حتى في غياب الإتصال بشبكة الأنترنت، كما هو الحال بالنسبة لإشارات المرور ومعانيها ويمكن أيضا لمستخدم البحث عن النقاط  ذات أهمية على الخريطة على غرار الخدمات الصحية، الاستعجالات... إلخ .
 كما تم تخصيص عنوان بريد الكتروني من اجل استقبال أراء، ملاحظات وانتقادات المستخدم الذي بإمكانه أيضا الاتصال مباشرة بالرقم الأخضر للدرك الوطني 1055 المبين في فقرة  «اتصل بنا « عبر الموقع طريقي.

تسجيل الشكاوى المسبقة عـــــن طريق الأنترنت

مواصلة لجهود قيادة الدرك الوطني الرامية لتعزيز العمل الجواري تجاه المواطن والتواصل معهم عن بعد أطلقت القيادة التطبيق المحمول للشكاوى المسبقة PPGN  حيث يعمل هذا التطبيق على كل الهواتف الذكية المزودة بنظام Androidويسمح للمواطن بتسجيل شكوى مسبقة أو بإرسال استعلامات عن طريق الأنترنت.
التطبيق بحسب مختلف الشروحات المقدمة لـ»الشعب» متاح  على Play Store لـ Google  تمكن من الوصول إلى أكبر قدر ممكن من المستعملين وجمع مختلف الملاحظات والإقتراحات.
 إضافة إلى الشكاوى المسبقة، ومثلما هو عليه الحال في موقع ppgn.mdn.dz ، يسمح التطبيق للمواطنين بالمساهمة في أمنهم عن طريق تقديم المعلومات أو الإبلاغ عن الجرائم دون الكشف عن هويتهم.
 كما يسمح التطبيق المحمول للشكاوى المسبقة PPGN بتسهيل التحميل وتستغل المعلومات المقدمة من طرف الموقع ppgn.mdn.dz    ومن الخصائص الأساسية لهذا التطبيق انه تصميم يعكس الهوية المرئية للمؤسسة، يضمن إستعمال إجراءات الأمان المطبقة على الموقع ppgn.mdn.dz «كلمة التحقق ، متاح باللغة العربية وكذا اللغة الفرنسية، ولديه إمكانية
إرسال تنبيهات للمستعملين وتسمح للمستعمل بحجز المعلومات المتعلقة بمكان الحدث أو الشكوى المسبقة، المعلومات المتعلق بالشخص مقدم الشكوى المسبقة، المعلومات المتعلقة بالوقائع.
 بطريقة مماثلة لتلك المستعملة من طرف الموقع ppgn.mdn.dz، وتبعا للشكوى المسبقة، يتحصل المواطن على موعد بالفرقة المختصة إقليميا من أجل تأكيد الشكوى وإستكمال المحضر، على عكس الشكاوى المسبقة حيث تعتبر هوية مقدم الشكوى إجبارية لغرض الإتصال به و تحرير المحضر، ولا يطلب التطبيق من المستعملين الكشف عن هويتهم لما يتعلق الأمر بتقديم معلومات عن طريق الأنترنت.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018
العدد 17747

العدد 17747

الأحد 16 سبتمبر 2018
العدد 17746

العدد 17746

السبت 15 سبتمبر 2018