حمانة بوشرمة:

'' فرصة لتكريس شرعية شعبية حقيقية''

اعتبر المنسق العام لحزب الشباب حمانة بوشرمة بالمدية أن مراجعة الدستور تعتبر فرصة لتكريس شرعية شعبية حقيقية ستضع البلاد ومؤسساتها في منأى عن الأطماع الشخصية والحزبية.
وقال بوشرمة خلال تنشيطه لتجمع حول مراجعة الدستور حضره إطارات ومنتخبو حزبه «ان مراجعة الدستور ستسمح بتكريس الفصل النهائي للسلطات الثلاث وسيحمي مؤسساتنا من قبضة الأشخاص أو التيارات السياسية».
وأوضح أن حزبه يدعو إلى «منح الأولوية لمراجعة نظام الحكم في البلاد لكي يلاءم التغيرات الطارئة في المجتمع».
كما يرى بوشرمة أن مراجعة نظام الحكم «يستدعي إدراج تغييرات في كيفية سير المؤسسات» داعيا إلى «ضرورة وضع آليات من شأنها ضمان الاستقلالية التامة للمؤسسات».
وأضاف أن حزبه «يدعم تعزيز صلاحيات المجلس الأعلى للقضاء الذي يجب أن يكون مستقلا عن السلطة القضائية».
كما عبر منسق حزب الشباب عن أمله في أن «تكرس هذه التغييرات المنتظرة دور المجلس الدستوري في مهمته كسلطة ضبط وسهر على كل محاولة للتعدي على القانون الأساسي للبلاد».
ورافع بوشرمة من أجل «تنصيب هيئة مستقلة مكلفة بالانتخابات ستكون مهمتها الإشراف على كل مراحل العملية الانتخابية ابتداء من مراجعة القوائم الانتخابية إلى غاية فرز الأصوات والإعلان عن النتائج».

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18125

العدد18125

السبت 14 ديسمبر 2019
العدد18124

العدد18124

الجمعة 13 ديسمبر 2019
العدد18123

العدد18123

الجمعة 13 ديسمبر 2019
العدد18122

العدد18122

الخميس 12 ديسمبر 2019