الرابطة الوطنية والشبيبة الجزائرية

دعــوة لاستحداث مجلس أعلى للطلبة

زهراء.ب

قدم عدد من طلبة جامعة الجزائر رأيهم في تعديل الدستور المرتقب، حيث رحب بعضهم بمقترح استحداث منصب نائب الرئيس، فيما طالب البعض الآخر بأن يكون نظام الحكم شبه رئاسي وتحديد العهدة الرئاسية بعهدة قابلة للتجديد مرة واحدة لتكريس التداول على السلطة، في حين اتفقوا على تنصيب مجلس أعلى للطلبة يكون فضاءً للنقاش وطرح انشغالاتهم لإيجاد حلول لها.
قال بلقاسم مخلوف عضو مكتب وطني مكلف بالنشاطات الثانوية بالرابطة الوطنية الجزائرية للطلبة الجزائريين، في تصريح لـ «الشعب»، أن أهم المقترحات التي قدمتها الرابطة الوطنية للطلبة الجزائريين بخصوص تعديل الدستور تدعو لأن يكون نظام الحكم شبه رئاسي «فبغض النظر عما ما يدور ويقال حول تعديل الدستور قدمنا للوزير الأول مقترحا يخص النظام الواجب اعتماده وهو النظام شبه الرئاسي الكفيل في رأينا بتسيير الشؤون السياسية للبلاد وإرساء الديمقراطية»، كما طالبنا ـ يضيف ذات المتحدث  ـ بتنصيب مجلس استشاري للطلبة يكون فضاءً لالتقاء الطلبة، مشيدا بميثاق الطلبة الذي تم وضعه بعد الأزمة والمشاكل التي حدثت في الجامعة، حيث صدر قانون ينص على الأخلاقيات يربط بين الطلبة والأستاذ والإدارة.
وثمن بالمناسبة، إلغاء الفوائد على قروض الدعم المخصصة للشباب في إطار آليات التشغيل، وهو المطلب الذي قال «أننا طالبنا به في مؤتمر جهوي نظم في ولاية ورقلة ليصدر قرار من الوزير الأول بمناسبة زيارته للأغواط ينص على ذلك».
من جهته، رحب الطالب عبد اللطيف بوزار أمين وطني مكلف بالطلبة باتحاد الشبيبة الجزائرية بمقترح استحداث منصب نائب الرئيس، لأنه يسمح لرئيس الجمهورية بتوزيع الصلاحيات والمهام، كما أن نائب الرئيس يمكن أن تسند إليه أمور تسيير الحكم في حالات معينة.
أما بالنسبة للعهدات الرئاسية، فأوضح بوزار أن اتحاد الشبيبة الجزائرية يحبذ أن تكون عهدة قابلة للتجديد مرة واحدة، حتى يكون فيه تداول على السلطة، وتسمح ببروز مسؤولين جدد وسياسات جديدة.
وفيما يخص الطلبة، أكد ذات المتحدث أن السياسة العامة للبلاد تكفلت بالطلبة حيث قامت بإنشاء جامعة في كل ولاية تقريبا، لكن يبقى الإشكال في المسؤولين «نريد أن يكونوا أكفاء ويفتحوا باب الحوار مع الطلبة، ومع ممثليهم»، وهو ما يتطلب إعادة نظر في التنظيمات الطلابية والحركة الجمعوية وفتح الحوار للمجتمع المدني، مشددا على ضرورة إشراك الطلبة في اتخاذ القرارات السياسية للبلاد.
ووافق بوزار رأي مخلوف حيث اقترح استحداث مجلس أعلى للطلبة يكون فضاء لالتقاء الطلبة وطرح انشغالاتهم «لأن كل ولاية لها خصوصياتها وكل ممثل عن ولاية يمكنه أن يمنح تصور عن انشغالات الطلبة بعد جمع أفكارهم على المستوى الجهوي وطرحها على المستوى الوطني للخروج بقرارات تخدم الطلبة وتعمل على ترقيتهم».

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18101

العدد18101

الأحد 17 نوفمبر 2019
العدد18100

العدد18100

السبت 16 نوفمبر 2019
العدد- 18099

العدد- 18099

الجمعة 15 نوفمبر 2019
العدد18099

العدد18099

الأربعاء 13 نوفمبر 2019