رئيس المكتب الولائي لمنظمة حقوق الإنسان بتلمسان لـ«الشعب»:

تكريس المزيد من الحريات السياسية والإعلامية

محمد.ب

أكد رئيس المكتب الولائي لمنظمة حقوق الإنسان بتلمسان الأستاذ رشيد حارك في تصريح لـ«الشعب» أنه يطمح أن يحقق الدستور الجديد  تكريس المزيد من الحريات على غرار حرية الصحافة وحرية النشاطات الحزبية وقال حارك أنه «يريد دستور دولة وليس دستور رؤساء».
ودعا المحامي حارك في تصريحه اللجنة التي تعكف على إعداد مشروع التعديل إلى الحفاظ على التوابث الوطنية وتحديد الحريات التي تسمح للمواطنين بضمان حرية التقاضي والوقوف ضد  الفساد بمختلف أنواعه وإعطاء صلاحيات للبرلمان بصفته ممثلا للشعب ليراقب عمل الحكومة.
 كما أضاف الاستاذ أنه يطمح أن تكرس بنود الدستور الجديد حقوق الإنسان وأن تكون مرجعا قويا في تسيير الدولة الجزائرية يستند إليه القادة السياسيون في كل نشاطاتهم، وخلص إلى القول «لا نريد دستور مناسبات يغير من أجل التغيير وفقط».

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18212

العدد18212

الجمعة 27 مارس 2020
العدد18211

العدد18211

الأربعاء 25 مارس 2020
العدد18210

العدد18210

الثلاثاء 24 مارس 2020
العدد18209

العدد18209

الإثنين 23 مارس 2020