.. يا للأسف!!؟

حامد حمور
15 نوفمبر 2012

” يا للأسف” تلك هي العبارة التي ترددت على لسان كل الذين تابعوا مباراة الجزائر ـ البونسة ـ لسبب ويحد هو الحالة الكارثية لأرضية ميدان ملعب 5  جويلية التي كانت كل شيء ماعدا ميدان كرة القدم الذي يستقبل مباراة دولية!!
فقد كانت مناسبة غير مواتية للملايين من أنصار الخضر للوقوف على مدى جاهزية الفريق الوطني الذي يحضر لمنافسة قارية كبيرة.. بالرغم من أن تطمينات المسؤولين على الملعب كثرت قبل أيام من هذا الموعد.. وأن كل الاجراءات إتخذت لكي تكون الأرضية في المستوى..  لكن حدث وأن نفس الصور التي ألفناها في المواعيد السابقة بنفس الملعب قد تكررت، حتى أن مدرب المنتخب البوسني صرح أنه أراد ايقاف اللقاء حفاظا على لياقة عناصره، الذين كانوا »مرشحين« للتعرض لاصابات من جراء حالة أرضية الملعب.
 وبالتالي، فإن ملعب 5 جويلية. وبالرغم من »العمليات« المتكررة لاصلاح أرضيته، فإنها باءت كلها بالفشل لأسباب  نجهلها،. حيث  أن »الخوف« يكون على وجوه كل المعنيين بالمواعيد عند اقترابها كون الأمور ليست مضبوطة بها، وخير دليل على ذلك الأمطار التي تهاطلت على العاصمة في يومين أرجعتها الى ميدان غير صالح تماما لمباراة كرة قدم.
ويكون بهذا المثال، المدرب هاليلوزيتش قد طوى صفحة إلحاحه على اللعب بملعب 5 جويلية، كونه أراد أن يسمح لعدد أكثر  من الجمهور متابعة اللقاء في ظروف مريحة، مقارنة بملعب “مصطفى تشاكر”، الذي بالرغم من جودة الأرضية، فإن طاقة استيعابه ضعيفة!!
وبما أن كل المحاولات السابقة لم تفلح، فإن القرار الأخير بغلق الملعب بداية من شهر ماي القادم واعادة كل الأرضية، سيكون الحل الأمثل بالنسبة لهذا الملعب الذي إحتضن أكبر انجازات الكرة الجزائرية، ويبقى الموقع المناسب لحضور المقابلات الدولية والداربيات، بما يوفره من ظروف وفق المقاييس الدولية.
وللتذكير، فإن في نفس اليوم الذي جرت فيه مقابلة الجزائر ـ البونسة، تابعنا مقابلات دولية أخرى على أرضيات على شكل بساط زادت من تأسفنا على حالة الأرضية التي لعب فيها فريقنا الوطني، الذي لم يستفد كثيرا بهذا الموعد.. يا للأسف!!

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18075

العدد18075

الأربعاء 16 أكتوير 2019
العدد18074

العدد18074

الثلاثاء 15 أكتوير 2019
العدد18073

العدد18073

الإثنين 14 أكتوير 2019
العدد18072

العدد18072

الأحد 13 أكتوير 2019