كلمة العدد

الأندية .. و ضرورة احترام الرزنامة

حامد حمور
24 أكتوير 2013

التسيير الاحترافي ينطلق اساسا من ضرورة احترام الرزنامة، كما يحدث في البطولات الأوروبية التي سبقتنا في هذا المجال .. و بالتالي فإن التجارب في المواسم الماضية أثبتت ان تأجيل العديد من المقابلات يضر بالمستوى العام للمنافسة، كون الأندية الجزائرية التي تشارك في المنافسات القارية تطلب دائما فترة للاسترجاع قبل خوض مقابلتها المبرمجة في المنافسة المحلية.
وقد تعرف هذه الوضعية تغييرا حقيقيا من خلال “حذف” التأجيل في مثل هذه الظروف بعد الاجتماع الذي انعقد يوم الأربعاء الماضي مع رؤساء الأندية .. ذلك ان الفرق التي تختار المشاركة في المنافسة القارية عليها الالتزام بعدم تأجيل مقابلتها محليا والاعتماد على تشكيلتين من اجل اللعب على عدة جبهات، الأمر الذي يسمح للبطولة السير بشكل جيد وتجنب التأثير على التنظيم العام لها من جهة، ومن جهة أخرى، فإن هذا الإجراء يفسح المجال للعديد من اللاعبين الشباب المشاركة باستمرار في المقابلات، في الوقت الذي يضم التعداد 25 لاعبا، ونرى في الموسم سوى 18 لاعبا على الأكثر.
كما ان هذه الصيغة أبعدتنا عن التأجيلات المتكررة، وكذا لعب بعض الفرق لـ 4 مقابلا في 10 أيام و الذي ليس له اي أساس من الناحية الفنية ويعرض اللاعب للكثير من المخاطر. أضف الى ذلك، فإن الاجراء الأخير يعطي للأندية المعنية بالمنافسة القارية تحليل أهدافها وحظوظها في ظل هذه المعطيات الجديدة، كون الاندية الوطنية تجد صعوبات كبيرة للتألق في السنوات الأخيرة وغابت عن التتويجات قاريا، لا سيما في رابطة الأبطال التي تتطلب امكانيات ضخمة وظروف أحسن من الناحية التنظيمية.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18223

العدد18223

الأربعاء 08 أفريل 2020
العدد18222

العدد18222

الثلاثاء 07 أفريل 2020
العدد18221

العدد18221

الإثنين 06 أفريل 2020
العدد18220

العدد18220

الأحد 05 أفريل 2020