سهرات أدبية بقاعة حاج عمر

ربيعة جلطي في «مقامات» المسرح الوطني

أسامة ـ إ.

يستضيف المسرح الوطني الجزائري، في أول موعد للمشروع الجديد «مقامات»، الشاعرة والروائية والأكاديمية ربيعة جلطي، وذلك سهرة اليوم الخميس بقاعة حاج عمر بمبنى باشتارزي. وسيدور اللقاء، الذي ينظمه المسرح الوطني وجمعية بيت الشعر الجزائري، حول سيرة ومسارات الكاتبة بعنوان «حرائق الكتابة»، وقراءة في أعمالها تقدّمها آسيا موساي، وتخصيص ركن صفحات لعرض مؤلفات الكاتبة للبيع بالإهداء.

يشار إلى أن المسرح الوطني الجزائري محي الدين باشتارزي، فتح فضاءاته لمختلف التعابير الثقافية، على غرار الأدب والفن التشكيلي، وهذا من شأنه أن «يسمح بالتأليف بين مزيج من الفكر، والمتعة، والنقاش، والفرجة، في سياق نابع من الحياة اليومية، ومتصل بانشغالات الرّاهن الثقافية، يتداول فيها المهتمون بجدية، ولكن بشكل فني تحت مسمى (مقامات)»، يقول بيان المسرح الوطني.
ويضيف البيان أن هذا الفضاء يسمح «بالربط بين الأنواع والمستويات الثقافية المتعدّدة، وإلى مدّ جسور الصّلة بين المبدعين والمثقفين من مشارب مختلفة، وذلك بطرح الأفكار وعرض المنتجات الثقافية تحاورا، تبادلاً، إثراءً وتكشفاً».
يرفع مشروع «مقامات» مجموعة من الأهداف، منها فتح النقاش حول قضايا ثقافية وأدبية وفنية، بناءً على موضوعات ملموسة، بتقديم المؤلفين والمؤلفات ومناقشة الظواهر الثقافية والاجتماعية، إلى جانب التعريف بأعلام الثقافة الوطنية وقضاياها، والتعريف بالأسماء والمنتجات الثقافية الجديدة من الكتب والمؤلفات والظواهر الفنية والأدبية والفكرية، وفتح الحوار بين الأنواع الثقافية وبين الأجيال.


 

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18299

العدد18299

الأربعاء 08 جويلية 2020
العدد18298

العدد18298

الثلاثاء 07 جويلية 2020
العدد18297

العدد18297

الإثنين 06 جويلية 2020
العدد18296

العدد18296

الأحد 05 جويلية 2020