شرع في استغلالها المركب الثّقافي بشنوة

القبة السّماوية تعرض أول الأفلام العلمية بتيبازة

 شرعت إدارة المركب الثقافي عبد الوهاب سليم بشنوة ببلدية تيبازة في استغلال منشأة القبة السماوية لعرض الأفلام العلمية ذات الصلة بالتكنولوجيا وعلم الفلك لفائدة العائلات وطلبة ومتربصي المدارس الخاصة في مرحلة أولى.
حسب مصدرنا من إدارة المركب، فقد تمّ تسطير برنامج دوري يمتدّ الى غاية نهاية الشهر الجاري، يتضمن أفلاما علمية يتمّ التعليق عليها باللغتين العربية والفرنسية، وتبقى بذلك الفئات المستهدفة حرة في اختيار لغة وتوقيت العرض بالنظر الى اقتراح مواقيت متباينة ومتتابعة خلال اليوم الواحد، بحيث تمّ اختيار أيام الجمعة، السبت والثلاثاء في مرحلة أولى تزامنا مع فترات الراحة الأسبوعية لتلاميذ المدارس وحتى طلبة المؤسسات الجامعية ومتربصي مراكز التكوين المهني، ليندمح بذلك برنامج القبة السماوية الوحيد من نوعه بالجزائر حاليا بفعل توقف نشاط قبة أخرى مماثلة بولاية غرداية مع البرنامج الثقافي العادي للمركب الذي يتضمن فقرات وطبوعا فنية متنوعة على مدار السنة. وكانت إدارة المركب قد سعت جاهدة من أجل إبرام اتفاقيات ثنائية مع مدارس، خاصة استقبال متربصيها ضمن زيارة فنية وثقافية موجهة للمركب ليستفيدوا على هامشها من الفرجة المضمونة بالقبة السماوية، في بادرة تهدف الى دعم النشاط الثقافي للمركب.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18104

العدد18104

الأربعاء 20 نوفمبر 2019
العدد18103

العدد18103

الثلاثاء 19 نوفمبر 2019
العدد18102

العدد18102

الإثنين 18 نوفمبر 2019
العدد18101

العدد18101

الأحد 17 نوفمبر 2019