الملتقى الدولي حول « الحرف و الصناعات عبر العصور»

الدعــوة إلى تنظيـم لقـاءات مغاربيــة وإنشــاء معاهـــد متخصصـــة بالجامعـــات

حبيبة غريب

 أشاد أمس  المشاركون في ختام أشغال الملتقى الدولي الأول حول « الحرف و الصناعات عبر العصور ، الذي  نظم ليومين  بقاعة المحاضرات الكبرى بجامعة الجزائر2  أبو القاسم سعد الله،  بأهمية مثل هذه المبادرات العلمية القيمة، مطالبين باعتمادها مرة أو مرتين في السنة.

أفضت التوصيات  النهائية إلى إنشاء  متاحف متخصصة بالحرف و الصناعات التقليدية على المستوى العلمي أي بالمعاهد و الجامعات، كما حث  المشاركون على ضرورة التنسيق مع المؤسسات العلمية التي تعنى بتدريس تخصصات علم الآثار في المغرب العربي  من اجل تبادل الخبرات عن طريق عقد ملتقيات مشتركة و اتفاقيات إطار.
و في ذات السياق، دعت التوصيات إلى « إعداد مصنفات للحرف و الصناعات التقليدية على المستوى الوطني، إلى جانب إنشاء مراكز تكوين المهارات الحرفية المختلفة و العمل على التنسيق بين مختلف الهيئات المختصة وزارة الثقافية ن ناهيك عن إعادة الاعتبار إلى الحرف و الصناعات التقليدية.
 للإشارة قد شهد الملتقى الذي نظمه معهد الآثار بالجامعة بالتعاون مع المركز الوطني للبحث في علم الآثار  و بالتنسيق مع الجمعية الوطنية تراث جزايرنا محاضرات قيمة من مختصين و دكاترة جزائريين و أجانب  و كذا  ورشات  ناقشت تاريخ العديد من الصناعات و الحرف التي اعتمدها الإنسان في الجزائر والمغرب العربي و ساهمت مخلفاتها في التاريخ للحضارة من خلال الأبحاث العلمية  والدراسات والاكتشافات الأثرية القديمة و الحديثة.  
وما ميز الملتقى هو  تنظيم  جمعية تراث جزايرنا  لمعرض الورشات الحية للصناعات التقليدية و الحرف و الذي نشطه حرفيين و حرفيات من العاصمة،  قسنطية، المدية، تيبازة جبل شنوة، تيسمسيلت ، عين صالح و غرداية ، و الذي شهد إقبالا كبيرا من الزوار.
 و كان الهدف من هذه الورشات التعريف ببعض الحرف الجزائرية و بصناعها و طريقة تداولها من جيل إلى أخر، و فتح النقاش حول كيفية الحفاظ عليها و توظيفها حسب تصريحات فايزة رياش رئيسة الجمعية  كمورد اقتصادي  و سياحي.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18030

العدد 18030

الجمعة 23 أوث 2019
العدد 18029

العدد 18029

الأربعاء 21 أوث 2019
العدد 18028

العدد 18028

الثلاثاء 20 أوث 2019
العدد 18027

العدد 18027

الإثنين 19 أوث 2019