إتحاد الكتاب الجزائريين يعزي الحبيب الصائغ:

موته فجيعة للثقافة والمثقفين والإعلاميين العرب

نورالدين لعراجي

أبرق إتحاد الكتاب الجزائريين عبر موقعه الرسمي برقية عزاء في حق فقيد الثقافة والإعلام الاستاذ حبيب الصايغ، الذي توفي امس الثلاثاء بابوظبي، حيث جاء فيها على لسان رئيس الاتحاد، الشاعر يوسف شقرة نائب الامين العام لاتحاد الادباء والكتاب العرب، «أما آن لهذا الفارس أن يستريح، فقدانك يا حبيب يوسف عبد الله الصائغ ألم و فجيعة للثقافة والمثقفين والإعلاميين العرب.
بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره يضيف بيان اتحاد الكتاب الجزائريين، نودع اليوم، أخا عزيزا غاليا وشاعرا متميزا وإعلاميا صداحا مواجها ومتحديا لا ينحني ولا ينكسر،نصير القضايا العادلة وعلى رأسها القضية المركزية للعرب والإنسانية قاطبة قضية فلسطين.
 شاء الله ولا راد لقضائه أن يفارقنا الأخ حبيب يوسف عبد الله ألصابغ ويودعنا هكذا فجأة، فليتغمده الله بواسع رحمته ويسكنه جنات الرضوان ويلهم أهله ومحبيه الصبر والسلوان.
حيث قدم يوسف شقرة، رئيس اتحاد الكتاب ألجزائريين نائب الأمين العام للاتحاد العام للكتاب والأدباء العرب باسمه الخاص ونيابة عن زملائه في الأمانة الوطنية والمجلس وكل ألمنخرطين خالص التعازي، لكل المبدعين والمثقفين العرب وخص بالذكر الاخوة في مجلس إدارة اتحاد الكتاب، وأدباء الأمارات وكل المثقفين والكتاب العالميين بالإمارات العربية المتحدة.
للإشارة الفقيد حبيب يوسف عبد الله الصايغ شاعر وكاتب من الإمارات العربية المتحدة، ولد في أبوظبي سنة 1955، حائز على إجازة الفلسفة عام 1977، ثم الماجستير في اللغويات الإنجليزية العربية والترجمة عام 1998 من جامعة لندن، إشتغل في مجالي الصحافة والثقافة وترأس مجلس إدارة اتحاد كتاب وأدباء الإمارات، له زاوية يومية في جريدة الخليج الصادرة عن إمارة الشارقة.
ترجمت أعماله الشعرية الى العديد من لغات العالم، منها الإنجليزية والفرنسية والألمانية والإيطالية والإسبانية والصينية، له العديد من الاعمال الشعرية والإصدارات المطولة، من بينها، «هنا بار بني عبس الدعوة عامة 1980، «التصريح الأخير للناطق باسم نفسه»
«قصائد إلى بيروت « كما تحصل على عدة جوائز عربية ودولية، كما حصل سنة 2004 على جائزة تريم عمران « فئة رواد الصحافة «، وكرمته جمعية الصحفيين سنة 2006 كأول من قضى 35 عاماً في خدمة الصحافة الوطنية، كما حصل سنة 2007 على جائزة الدولة التقديرية في الآداب، وكانت المرة الأولى التي تمنح لشاعر، يشغل حالياً مركز مستشار» دار الخليج «ورئيس التحرير المسؤول، رئيس مجلس إدارة اتحاد كتاب وأدباء الإمارات منذ عام 2009 وحتى ان وافته المنية امس الثلاثاء 21 جويلية 2019

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18050

العدد 18050

الثلاثاء 17 سبتمبر 2019
العدد 18049

العدد 18049

الإثنين 16 سبتمبر 2019
العدد 18048

العدد 18048

الأحد 15 سبتمبر 2019
العدد 18047

العدد 18047

السبت 14 سبتمبر 2019