احتضنتـــه مكتبــة مصطفى نطـور بقسنطينـة

نـــادي “تنــــــوين” يقدّم كتابــه الجامع «حكايـا» لجمهور القـرّاء

قسنطينة: أحمد دبيلي

تحت شعار «كلمات سارية في عروق دامية»، نظّم  صبيحة أمس نادي «تنوين قسنطينة» بالمكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية «مصطفى نطور»، لقاءً أدبيا تضمن قراءة في كتاب: «حكايا تنوين»، تخلّل النشاط بيعا بالتوقيع لمبدعي النادي ومعرضا في الفن التشكيلي مع تكريم للفائزين في مسابقة الإبداع التي أعلن عن نتاجها النادي في شهر جوان الماضي.

وأكّد «نور الإسلام بوالطمين»، رئيس نادي «تنوين قسنطينة» لـ «الشعب» على هامش هذا اللقاء، أنّ هذا الأخير، يتضمن قراءة في كتاب «حكايا تنوين»، وهو كتاب جامع من إصدارات النادي يحتوي على مساهمات 34 اسما من الأسماء الفائزة في المسابقة التي أعلن عنها النادي في شهر أفريل الماضي، وهي عبارة عن نصوص أدبية متنوعة، شعرية، قصص، خواطر ونصوص نثرية.
وأضاف رئيس النادي، أن جزء ثانيا من كتاب «حكايا تنوين» سيصدر قريبا ويحمل بين دفتيه مساهمات 32 إسما أخر من أسماء المبدعين في هذه المسابقة الأدبية،مشيرا الى أن على هامش هذا اللقاء الأدبي سيتخلّله عملية بيع بالتوقيع لإصدارات أدبية لمجموعة من الكتاب الشباب نذكر منهم «هالة بركاني»، «صفية مخالفة»، «إسلام داكلي»، «ملاك بركاني» و»رهام بلعمي»، كما يحتضن بالمناسبة بهو مكتبة «مصطفى نطور» معرضا للفنون التشكيلية لأعضاء النادي مع معرض مباشر للفن التشكيلي يشرف عليه كل من الفنانين «نسرين بن عسكر» و»احمد بهلول»، إضافة الى مداخلات وقراءات شعرية، مسابقات وألعاب فكرية.
الجدير بالذكر، أن نادي تنوين قسنطينة ومنذ تأسيسه يسهر على تنظيم مسابقات أدبية وجلسات أسبوعية ودورية في الهواء الطلق، لتقريب إبداعات الأدباء الشباب من الجمهور والمهتمين بالشأن الثقافي والأدبي.
 

..ومهرجان علم الفلك الجماهيري بداية أكتوبر القادم
وفي نفس السياق الثقافي، وتحت شعار «تحت سماء واحدة’’، ينظّم الديوان الوطني للثقافة والإعلام  بالتعاون مع جمعية «الشعرى لعلم الفلك»، الطبعة 17 للمهرجان الوطني لعلم الفلك الجماهيري، بدار الثقافة مالك حداد بقسنطينة، من 03 وإلى غاية 05 أكتوبر القادم.
 المهرجان يتزامن والأسبوع العالمي للفضاء 2019  الذي تمّ ترسيمه من قبل منظمة الأمم المتحدة، يعرف مشاركة كل من المرصد الوطني ببوزريعة، مركز التقنيات الفضائية بأرزيو، وكالة الفضاء الجزائرية، الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك والعديد من الجمعيات والنوادي الفلكية الوطنية.
 ويتضمّن برنامج هذا الفضاء العلمي الذي دأبت قسنطينة على احتضانه، معارض فلكية، ورشات وأنشطة موجهة لكل الأعمار، 15 محاضرة لمختصين ومحبي علم الفلك والفضاء، عروضا لأفلام بالقبة السماوية وسهرات لمراقبة النجوم، كما يتم يوميا تنشيط للمحيط من الساعة العاشرة إلى غاية الرابعة بعد الظهر.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18125

العدد18125

السبت 14 ديسمبر 2019
العدد18124

العدد18124

الجمعة 13 ديسمبر 2019
العدد18123

العدد18123

الجمعة 13 ديسمبر 2019
العدد18122

العدد18122

الخميس 12 ديسمبر 2019