يحمل عنوان « «باليريك ميوزيكس» ويستمر شهرا كاملا

معرض جماعي لفنانين تشكيليين جزائريين

يحتضن متحف الفن المعاصر لمدينة وهران  معرضا جماعيا لفنانين تشكيليين جزائريين وإسبان، نظمته المؤسسة الثقافية الاسبانية باليريا بالتنسيق مع شركة النقل البحري الاسبانية باليريا التي تتكفل بنقل المسافرين بين مدينتي مستغانم وفالنسيا الإسبانية، و يحمل عنوان «باليريكس ميوزيكس»،  
يدخل المعرض الذي يدوم شهرا كاملا، بداية من أول أمس، بحسب رئيس المؤسسة الثقافية الإسبانية باليريا ريكارد بريز افارس « في إطار تعزيز التعاون الثقافي مع الدول التي تتعامل معها شركة النقل البحري الاسبانية باليريا التي تتبع لها مؤسسته الثقافية»، كما «تم تنظيمه السنة الجارية في عدد من المدن الإسبانية فيما تعتبر وهران أول وجهة للمؤسسة خارج إسبانيا».
أضاف ذات المتحدث أن» مؤسسته الثقافية ستنظم السنة القادمة بإسبانيا معارضا لفنانين تشكيليين جزائريين بغية التعريف بالفن التشكيلي الجزائري وتعزيز التبادل بين الفنانين في البلدين».
يشارك في المعرض 23 فنانا تشكيليا من إسبانيا منهم زوليمة باقور وديانا بوستامونت وخوان كارافاكا، إضافة إلى جزائريين هما محمود طالب من وهران وسعيد دبلاجي من مستغانم، والذين تنوعت اتجاهاتهم الفنية والإبداعية.
يتضمن المعرض 98 عملا فنيا من لوحات وصور وأعمال النحت على الرخام والحديد استخدم في إنجازها مختلف تقنيات الفن التشكيلي المعاصر. وتناول مختلف الأعمال المعروضة موضوع الموسيقى من خلال رسم الآلات الموسيقية الوترية والإيقاعية والهوائية وآلات المفاتيح وغيرها المستخدمة في الجزائر وإسبانيا وكذا عروض للعزف عليها، إضافة إلى تحويل النوتات الموسيقية إلى لوحات فنية.
 

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18298

العدد18298

الثلاثاء 07 جويلية 2020
العدد18297

العدد18297

الإثنين 06 جويلية 2020
العدد18296

العدد18296

الأحد 05 جويلية 2020
العدد18295

العدد18295

السبت 04 جويلية 2020