في بادرة من إمضاء مجموعة من الفنانين الشباب

فوكة بتيبازة تتعزز بنادي السينما «سيني حومة»

تيبازة: علي ملزي

كشف الفنان المتألق مصطفى لعريبي أحد الأعضاء النشطين  بنادي السينما «سيني حومة» بفوكة المؤسس مؤخرا عن تنظيم أول تظاهرة ثقافية بعنوان «الأيام السينمائية لمدينة فوكة»، شهر أفريل القادم.
 يرتقب أيضا « ان يتم عرض فيلم سينمائي بقاعة المحاضرات للمدينة، أمسية، يوم السبت، من كلّ أسبوع لتليه مناقشة عامة يتم من خلالها غرس ثقافة السينما لدى سكان بلدية فوكة، فيما تبقى فئة الشباب هي المستهدفة بالدرجة الأولى، بحسب ما علمناه من رئيسة النادي الممثلة والمخرجة ليلى توشي.
 أشارت توشي بالمناسبة «إنّها تلقت تكوينا متخصصا بتونس الشقيقة يعنى بكيفية إنشاء نادي سينما ناجح قبل أن تلجأ إلى تجسيد الفكرة ميدانيا بمسقط رأسها و مقر إقامتها فوكة بولاية تيبازة .
 يعتزم القائمون على نادي «سيني حومة»، ويعتزم القائمون تحويل بلدة فوكة الهادئة إلى قطب ثقافي مميز من خلال جملة من التظاهرات السينمائية الواعدة.
لأنّ ميلاد النادي السينمائي يعدّ حدثا بارزا وإضافة مميّزة بالمشهد الثقافي المحلي فقد تمّ عرض فيلم المخرج الراحل موسى حداد «حراقة بلوز» الذي انتجه بمعية الوكالة الوطنية للاشعاع الثقافي سنة 2013 وحظيت أرملة الفقيد بتكريم مميّز من والي الولاية محمد بوشمة والذي أعرب عن أمله في أن تتوسع هذه التجربة المتميّزة أصلا الى مختلف بلديات الولاية، خاصة و أنّ المولود الجديد في عالم السينما بفوكة حظي منذ الوهلة الأولى بدعم قوي من لدن مجمل الفنانين المحليين و من طرف العديد من الممثلين و المخرجين الوافدين من هنا و هناك.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18188

العدد18188

الجمعة 28 فيفري 2020
العدد18187

العدد18187

الأربعاء 26 فيفري 2020
العدد18186

العدد18186

الثلاثاء 25 فيفري 2020
العدد18185

العدد18185

الإثنين 24 فيفري 2020