أشرف أبو عامر المكلف بالقسم الثقافي بسفارة فلسطين:

الشعب الجزائري متعطش لما هو فلسطيني

عزيز.ب

كشف أشرف ابو عامر المكلف بالقسم الثقافي بسفارة فلسطين بالجزائر أن الهدف من مشاركة دولة فلسطين في الصالون الدولي للكتاب في طبعته الـ 24 التأكيد على الحضور الدائم لفلسطين التي تشارك باستمرار في أعراس الجزائر ليس فقط في المجال الثقافي بل في مختلف المجالات، مشيرا في نفس الوقت، أن مشاركة فلسطين ليست الأولى بل هي تلازم دائما طباعات الصالون كلها.

وأوضح أبو عامر في تصريح خصّ به جريدة « الشعب» أن اقل جميل تقدمه فلسطين للشعب الجزائري العظيم هو أن تشارك في مثل هذا نوع من التظاهرات الثقافية التي أتبث أن فلسطين حاضرة بقوة في قلوب جميع الجزائريين.
وبخصوص الكتب الفلسطينية الحاضرة في الصالونـ  قال ابو عامر ـ ان الكتب الحاضرة هي كتب بسيطة ومتنوعة منها ما هو في التاريخ الثقافة الفلكلور، حيث حاولت وقدر الإمكان تغطية بعض العناوين رغم الحصار المفروض على فلسطين.
وقال المتحدث أن الشعب الجزائري على وجه الخصوص، متعطش لما هو فلسطيني، ففي معرض الكتاب يبحث القراء دائما عن الكوفية، الملصق، والكتاب، والمجموعة الكاملة لمحمود درويش وكتب سميح القاسم، ومنشورات عن القدس، وكل ما يتعلق بفلسطين، بدليل الإقبال الكبير للجمهور، لاسيما الجامعيين منهم على بعض العناوين وجعلها كمرجع من أجل التحضير لرسائل الدكتوراه، مؤكدا سعيهم وبكل ما يملكون بقوة توفير ما يمكن توفيره في مختلف المناسبات الثقافية والفنية.
وفي الختام وجّه أبو عامر تشكراته للقائمين على الصالون الدولي للكتاب وعلى رئيسهم محافظ الصالون في إنجاح هذه الطبعة ومساندته لفلسطين من خلال منحه لدولة فلسطين مساحة كبير للمشاركة. وحسب ذات المتحدث، فإن الانطباعات الأولية للمشاركة الفلسطينية مميزة بالنظر للإقبال المستمر على الصالون وعلى جناح فلسطين على وجه الخصوص.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18322

العدد18322

الأربعاء 05 أوث 2020
العدد18321

العدد18321

الثلاثاء 04 أوث 2020
العدد18320

العدد18320

الإثنين 03 أوث 2020
العدد18319

العدد18319

الأحد 02 أوث 2020