الدكتور عيسى ماروك:

يجب تفعيل شركات التوزيع الجهوية للنهوض بالكتاب

ورقلة: إيمان كافي

 يرى الدكتور عيسى ماروك وهو شاعر من ولاية المسيلة ومسؤول الإعلام في اتحاد الكتاب الجزائريين أن الكتاب تحيط به صعوبات عدة ومشاكل لا حصر لها في سوق الكتاب الجزائري تتعلق بالكاتب والقارئ والناشر بدءا من التأليف والطباعة وصولا إلى التوزيع، منوّها بأن غياب لجان القراءة في أغلب دور النشر يشكّل عائقا  في جودة المؤلَّف ويحجب الأعمال المتميزة في غمرة ما ينشر خاصة للأدباء الشباب، بالإضافة إلى التكاليف الباهضة التي ترهق كاهل الكاتب والناشر في الوقت ذاته في ظل غياب دعم ممنهج للكتاب.
ولأن دور النشر يقتصر دورها على طبع الكتب وفي أحسن الأحوال والمشاركة في الصالون الدولي - يقول المتحدت - فإننا وللأسف نفتقد في الكتب الأدبية خاصية التوفر طوال العام في ظل غياب مكتبات متخصصة، كل هذه العوامل يضاف إليها غياب دور الإعلام المتخصص في الشأن الثقافي والأدبي والحصص المعدودة، مما يغيب الترويج للكتب الجديدة.
من هنا أكد الدكتور عيسى ماروك أنه وجب مراجعة سياسة الكتاب وآليات تسويقه بما يتيح الثقافة للجميع، فالقراءة حق من حقوق المواطنة وللنهوض بالكتاب وتقريبه من القارئ وجب تفعيل شركات التوزيع  الجهوية من جهة وإحياء المكتبات وفتح أخرى بمختلف ولايات الوطن وتنظيم معارض وطنية في مختلف الفضاءات خاصة الجامعات.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18301

العدد18301

السبت 11 جويلية 2020
العدد18300

العدد18300

الجمعة 10 جويلية 2020
العدد18299

العدد18299

الأربعاء 08 جويلية 2020
العدد18298

العدد18298

الثلاثاء 07 جويلية 2020