لطالما نادى بها فنّانو ومثقّفو الجنوب الغربي

مديرية جهوية للديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة ببشار

القسم الثقافي

أخيرا أثمرت انشغالات ونداءات فناني ومثقفي كل من ولايات بشار، أدرار وتندوف، بعد أن قرّر الديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة، فتح مديرية جهوية (منطقة الجنوب الغربي للوطن) «قريبا» ببشار.
من شأن هذه الهيئة الجهوية التي جاءت لتعزّز الديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة في الجنوب الغربي، حسب عدة فنانين ببشار أن تكون وسيلة لتعزيز ديناميكية الإبداع الفني والثقافي في المنطقة.
 وحسب تصريحات بوسيف بلهاشمي المسؤول الجهوي للديوان، فقد «شرع هذا الأخير، منذ بضعة أشهر في عملية تشكيل الهياكل التابعة لمشروع المديرية الجهوية للديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة ببشار، التي سيمتد إشعاعها الإقليمي عبر ولايات بشار وأدرار وتندوف، وذلك بهدف تقريب هذا المرفق من المؤلفين والفنانين والمبدعين». وأضاف المتحدّث أنّ «وضع هذا الهيكل الجهوي يندرج في إطار المهام المنوطة بالديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة، سيما حماية المصالح المعنوية والمادية للمؤلفين أو لذوي الحقوق وأصحاب الحقوق المجاورة، حيث يتم ضمان هذه الحماية في إطار التسيير الجماعي أو عن طريق الحماية العادية».
 وعن مهام المديرية الجديدة، قال ذات المسؤول إنّها «مكلفة بحماية الأعمال التي تدخل في نطاق التراث الثقافي التقليدي والأعمال ذات البعد الوطني، كما ستقوم بتوفير الحماية الاجتماعية للمؤلفين والمترجمين والفنانين وغيرهم».


 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18124

العدد18124

الجمعة 13 ديسمبر 2019
العدد18123

العدد18123

الجمعة 13 ديسمبر 2019
العدد18122

العدد18122

الخميس 12 ديسمبر 2019
العدد18121

العدد18121

الثلاثاء 10 ديسمبر 2019