دخل المنافسة ضمن 12 منشداً

نضال عيمن يمثّل الجزائر في «منشد الشارقة»

أسامة إفراح

 تأهّل المنشد «نضال عيمن» لمنافسات الدورة الثانية عشرة من برنامج «منشد الشارقة»، ليمثل الجزائر في هذه المنافسة، ضمن 12 منشداً، اختيروا من بين 990 متقدّماً من جميع البلدان العربية. ويعد برنامج «منشد الشارقة» الأكبر من نوعه في المنطقة والعالم، وسبق لمنشدين جزائريّين الفوز بالمرتبة الأولى في الدورات الفارطة.
تمكّن عيمن من النّجاح في منافسات برنامج «منشد الشارقة» في دورته الثانية عشرة، والوصول إلى هذه المرحلة المتقدّمة ليكون ممثّل الجزائر في هذه المنافسة. وتأهّل عيمن ضمن 12 منشداً، اختيروا من بين 990 متقدّما من جميع البلدان العربية.
ويتوزّع المتأهّلون على ثلاث  مجموعات، تخضع كل مجموعة لإشراف مدرّب، حيث يشرف المدرب مصطفى حمدو على المجموعة الأولى، التي تضم كلاً من نضال عيمن من الجزائر، وحسن الجلب من سوريا، وعبد الله العميري من اليمن، وأحمد العقيل من السعودية. أما المجموعة الثانية التي يشرف عليها المدرب وسيم فارس، فتضم محمد طارق من مصر، وبكر السقار من الأردن، وإبراهيم إنهض من المغرب، وعلي النوبي من الإمارات. وتضم المجموعة الثالثة التي يشرف عليها المدرب شريف محسن، كلاً من عبد المجيد عريقات من فلسطين، وأركان سمير القيسي من العراق، وعمر كبارة من لبنان، وسعيد الروشدي من سلطنة عمان.
ويتنافس المنشدون من كل مجموعة، في ثلاث سهرات على مدار الشهر الجاري والقادم، لنيل أعلى علامات لجنة التحكيم، ونسب تصويت الجمهور، لينجحوا في التأهل إلى المراحل المتقدمة من المنافسات.
وكان البرنامج قد نظّم اختبارات للرّاغبين بالمشاركة بالبرنامج في ستة بلدان عربية في شهر سبتمبر الماضي، ويتعلق الأمر بالجزائر، الأردن، مصر، السعودية، المغرب ودولة الإمارات العربية المتحدة.
كما تمّ فتح باب التقديم عبر الإنترنت للمواهب الشابة من مختلف البلدان العربية والأجنبية. وفي هذا السياق، تقدّم عبر الموقع الإلكتروني للبرنامج 337 مشاركاً من مختلف البلدان العربية، منها السودان، اليمن، العراق، سوريا، تونس، مصر، المغرب والجزائر، إضافة إلى متقدمين مقيمين في دول أجنبية، منها كندا، ألمانيا والدنمارك. ووصل مجموع المتقدّمين خلال جولة اختبارات البرنامج العربية إلى 653 مشاركاً، 24 من الإمارات العربية المتحدة، 49 من الأردن، 263 من مصر، 45 من السعودية، 176 من المغرب و96 من الجزائر.
ويعد برنامج «منشد الشارقة» الأكبر من نوعه في المنطقة والعالم، لاكتشاف مواهب الشباب في مجال الإنشاد، والذي تنظّمه قناة الشارقة، التابعة لهيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون.
يُشار إلى أنّ الجزائر فازت بلقب «منشد الشارقة» في ثلاث مناسبات، وكانت المرة الأولى خلال الطبعة الثالثة بفضل المنشد نجيب عياش من بوسعادة ، والمرة الثانية خلال الطبعة السادسة بفضل المنشد عبد الحميد بن سيراج، أما المرة الثالثة فكانت بفضل كمال رزوق من وادي سوف، الذي فاز بلقب الطبعة السابعة. فيما حلّ المنشد الجزائري لقمان إسكندر في المركز الثاني من الدورة الحادية عشرة التي نظّمت السنة الماضية، والتي جاءت مغاربية خالصة، حيث عاد لقبها إلى المنشد المغربي معاذ بوكيوض، ونال المنشد التونسي نافع عيّاد المركز الثالث.


 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18126

العدد18126

الأحد 15 ديسمبر 2019
العدد18125

العدد18125

السبت 14 ديسمبر 2019
العدد18124

العدد18124

الجمعة 13 ديسمبر 2019
العدد18123

العدد18123

الجمعة 13 ديسمبر 2019