ضمن فعاليات الدورة 41 لمهرجان القاهرة السينمائي

«أبو ليلى»يدشّن مسابقة «أسبوع النقّاد الدولي»

أسامة إفراح

أعطى العرض الأول في الشرق الأوسط للفيلم الجزائري «أبو ليلى»، للمخرج أمين سيدي بومدين، إشارة انطلاق منافسات مسابقة «أسبوع النقاد الدولي» ضمن فعاليات الدورة 41 لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي، التي افتتحت، مساء الأربعاء. وتمّ عرض الفيلم، مساء أول أمس الخميس، في قاعة «المسرح الصغير»، بدار الأوبرا المصرية، وأعقب العرض ندوة حضرها بطل الفيلم سليمان بن واري.
احتضنت قاعة «المسرح الصغير» بدار الأوبرا المصرية، مساء أول أمس الخميس، العرض الأول في الشرق الأوسط للفيلم الجزائري «أبو ليلى»، للمخرج أمين سيدي بومدين، ليكون أول الأفلام المعروضة في منافسات مسابقة «أسبوع النقاد الدولي»، ضمن فعاليات الدورة 41 لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي.
دخل «أبو ليلى» (2019) غمار المنافسة على جائزة «أسبوع النقاد» إلى جانب ستة أعمال أخرى، من بينها «وظيفة وفيلم» للإسباني خافيير مارتينيز سولير، و»أرض الرماد» للتشيلية صوفيا كيروس.
يتطرق هذا العمل، في 140 دقيقة، إلى سنوات الإرهاب في التسعينيات من القرن الماضي، من خلال قصة شابين يقومان بمطاردة إرهابي خطير في الصحراء. وتدور أحداثه في الجزائر عام 1994، حيث يطارد الصديقان «إس» و»لطفي» الإرهابي الخطير الهارب «أبو ليلى»، في مطاردة تبدو عبثية.
إلى جانب «أبو ليلى»، الفيلم الجزائري الطويل الآخر «باركور» (2019)، لفاطمة الزهراء زعموم، في مسابقة «آفاق السينما العربية»، المخصّصة للسينما من البلدان العربية، إلى جانب 11 فيلما آخر من بينها «بيك نعيش» للتونسي مهدي برصاوي و»أوفسايد الخرطوم» للسودانية مروة زين. ويتناول فيلم زعموم، في 90 دقيقة، وضع الشباب والنساء في المجتمع الجزائري من خلال حفل زفاف.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18217

العدد18217

الأربعاء 01 أفريل 2020
العدد18216

العدد18216

الثلاثاء 31 مارس 2020
العدد18215

العدد18215

الإثنين 30 مارس 2020
العدد18214

العدد18214

الأحد 29 مارس 2020