أدب، مسرح، سهرات فنية ومعرض للكتاب

نشـاط مكثــف بـــدار الثقافــة علـــي سوايحـــي بخنشلة

خنشلة اسكندر لحجازي

تجري التحضيرات على قدم وساق بدار الثقافة الشهيد «على سوايحي» لولاية خنشلة، لإطلاق عدة نشاطات ثقافية وفنية في عوالم الأدب، المسرح، الكتاب والغناء العصري والتقليدي خلال شهر ديسمبر من العام الجاري في إطار البرنامج المسطر من طرف إدارة هذا المرفق لفائدة مختلف فئات المجتمع الخنشلي.
كشف في هذا الإطار، مدير دار الثقافة الفنان والمخرج المسرحي والمختص في علم الاجتماع، قويدر نورالدين ل»الشعب» عن تأسيس «ملتقى ماسكولا للأدب» في طبعته الأولى التي ستقام خلال شهر ديسمبر بمشاركة أكثر من 40 أديب وشاعر من ولاية خنشلة ومن مختلف ولايات الوطن، وبحضور قامات أدبية كبيرة ومعروفة في هذا المجال، حيث تجري التحضيرات بالتنسيق مع الفاعلين في عالم الأدب والشعر وبالتنسيق مع معهد الآداب واللغات لجامعة الشهيد «عباس لغرور».
وأضاف ذات المصدر في هذا الصدد، عن برمجة نشاط ثقافي هام خلال الأسبوع الأول من العطلة المدرسية لفائدة الأطفال حيث سيتمتعون على مدار أسبوع كامل بباقة من المسرحيات من أداء فرق عدة مسارح جهوية وتعاونيات ثقافية وجمعيات مسرحية، تختللها نشاطات ثقافية فنية متنوعة لهذه الفئة، منها إقامة ورشات تكوينية في الرسم للموهوبين لصنع الفرجة وسط الفئة الهامة من مجتمعنا.  كما سيكون للكبار موعد مع مسرحهم خلال نفس الشهر، حيث سيتم تقديم عروض مسرحية متنوعة من تقديم المسارح الجهوية والتعاونيات الثقافية، إلى جانب إقامة نشاط «ليالي ماسكولا الفنية» لفائدة الجمهور الخنشلي من أداء  أكثر من 20 فنان محلي سيقدمون عدة أغاني من التراث الشاوي الأصيل وأخرى من الغاني العصري لشباب الولاية.
هذا في انتظار تأكيد برمجة نشاط معرض الكتاب الذي سيقام خلال العطلة الدراسية كذلك بما سيمكن المتمدرسين وكل الفئات من الاطلاع على الجديد في عالم النشر والكتاب في مختلف المجالات ولكل الفئات. وبعد إجراء هذا اللقاء مع هذا المدير الشاب المعين منذ شهر جويلية الماضي، كانت ل»الشعب» جولة في دار الثقافة على مستوى ورشاتها وإدارتها ومرافقها، حيث وقفنا على تغيرات جذرية في تسيير هذا الصرح الثقافي الهام تهدف إلى تفعيله وخلق حركية ثقافيه به باستقطاب مختلف الفئات الثقافية من فنانين تشكيليين، أدباء، مسرحيين، شباب وأطفال حاملي المواهب في مختلف المجالات الثقافية وغيرهم من الزوار.  ومن أهم التغييرات الملاحظة في عين المكان نظافته وتأمينه وعودة النشاط إلى مصالحه، حيث صادفنا عدة وجوه أدبية هناك كانت في لقاء تشاوري حول ملتقى «ماسكولا للأدب» القادم، منهم الكاتبة جميلة فلاح، القاص حسان بوزاهر والكاتب المختص في التراث الامازيغي محمد الصالح أونيسي وغيرهم.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18222

العدد18222

الثلاثاء 07 أفريل 2020
العدد18221

العدد18221

الإثنين 06 أفريل 2020
العدد18220

العدد18220

الأحد 05 أفريل 2020
العدد18219

العدد18219

السبت 04 أفريل 2020