أمام جمهور امتلأت به مدرّجات «بناية بشطرزي»

«شفـــاوة» من بجاية تدّشن أيام المسرح الأمازيغي بالعاصمة

عرضت، أول أمس، بالجزائر العاصمة، مسرحية «شفاوة» (ذكريات) التي اقترحت نظرة متأنية على الذات لمواجهة شياطينها الخاصة التي هي سبب المشاكل في المجتمع وذلك أمام جمهور غفير نسبيا.
نظم هذا المشهد بالمسرح الوطني محيي الدين بشطرزي في إطار الأيام الوطنية الأولى للمسرح الأمازيغي بالجزائر العاصمة، حيث كان وراء كتابة و إخراج هذا العرض حمزة بوكير في سجل المسرح «التجريبي الرمزي»، بحسب ما أوضحه.
خلال ساعتين من المشهد، تطرّقت مسرحية «شفاوة» إلى ضرورة التأمل الذاتي قصد انطلاقة جديدة محتملة للمجتمع. ولعب أربعة أشخاص يعانون من فقدان الذاكرة أدوار الفنان والصحفي ودكتور في الطب و خبير في المواد الكيميائية بحثا عن ماضيهم وهويتهم الضائعة، إذ تم إخضاعهم للعلاج المكثف الذي يسمح لهم باسترجاع ذاكرتهم.
بعد أن اكتشفوا أن العلاج المقدم لهم من طرف رئيسة المشروع وزوجها، أدى إلى تفاقم حالتهم، قرر المرضى الأربعة بمساعدة ممرضة متربصة إحباط مخططات هذه الجماعة الإجرامية.
استطاع ممثلو المسرح ليامين محطوط وياسين باشا وحسيبة آيت جبارة وحمزة بوكير و أونيسة مجكون و ليليا إزرارن و وليد بوخزار الدخول في قلب نص المسرحية من حيث أبعادها المجازية والشعرية. و عرض الممثلون على خشبة المسرح بعض مقتطفات من كتابات الوجوه البارزة في الشعر والأغنية الجزائرية الناطقة بالقبائلية على غرار الشيخ محند أومحند (شاعر) و لوناس معطوب ومجاهد حميد ولونيس آين منقلات.

مسرحية «أناغ ويس 7» عنوان للفساد والتضليل الإعلامي
كما عُرضت من قبل بالجزائر العاصمة مسرحية «أناغ ويس 7» (الطابق السابع) التي تعالج ظاهرة الفساد والظلم والتضليل الإعلامي. تطرقت هذ المسرحية التي أخرجها ماسينيسا هدبي وكتبها محمد ميهوبي إلى الظواهر التي تنخر المجتمع من فساد وتضليل إعلامي وهي ظواهر شجعت الفساد وهضم الحقوق.
تبدأ القصة في مصعد ببناية يتواجد بها مكتب قاضٍ حيث سيجمع القدر بين عامل في البنك وصحفية وسارق (شرفي) وحكيم وعامل جاؤوا ليشتكوا لدى هذا القاضي.
فعلى الرغم من اختلاف قصص المتواجدين بالمصعد، إلا أن لقاءهم هذا سمح لهم بإحياء أحداث مضت، لكن أملهم في رؤية القاضي انكسر بعد أن توقف المصعد بفعل انقطاع التيار الكهربائي. أدى المسرحية خمس شخصيات عرفت كيف تلعب أدوارها في المصعد الذي اختاره المخرج خصيصا ليعكس الانغلاق والصعوبات التي تحول دون الوصول إلى السلطات العليا، بحسب ما أكده ماسينيسا هدبي.
يذكر أن فرقا مسرحية أتت من الجزائر العاصمة وبجاية وتيزي وزو لتشارك في الطبعة الأولى من الأيام الوطنية للمسرح الأمازيغي الذي تتواصل فعالياتها إلى غاية 23 ديسمبر الحالي، بالمسرح الوطني محيي الدين بشطرزي.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18212

العدد18212

الجمعة 27 مارس 2020
العدد18211

العدد18211

الأربعاء 25 مارس 2020
العدد18210

العدد18210

الثلاثاء 24 مارس 2020
العدد18209

العدد18209

الإثنين 23 مارس 2020