أغلبها قطع نقدية

استرجاع أزيد من 780 ممتلك ثقافي بميلة

تم منذ بداية العام الجاري، بولاية ميلة، استرجاع ما مجموعه 782 قطعة من الممتلكات الثقافية أغلبها قطع نقدية حوّلت إلى مصالح المديرية المحلية للثقافة لإيداعها بالمتاحف الوطنية بهدف حفظها،بحسب ما علم، أول أمس، من مديرية القطاع.
أوضح رئيس مصلحة التراث الثقافي بذات المديرية شيابة لزغد « أن استرجاع هذه الممتلكات الثقافية تم من خلال 8 عمليات «نوعية» قامت بها مصالح أمن الولاية في مجال حماية التراث الثقافي والتي مكنت من إحباط العديد من محاولات الاتجار غير الشرعي بهذه الممتلكات التي تكتسي أهمية تاريخية وأثرية و ذلك بناء على الخبرات المنجزة عليها. وصرح أنه تم تسجيل 8 عمليات في هذا الشأن، ابتداء من شهر يناير المنقضي وإلى غاية الأسبوع الماضي من شهر ديسمبر الجاري كان آخرها حجز واسترجاع 17 قطعة نقدية ذهبية تعود للفترة العثمانية.
تعود الممتلكات المسترجعة إلى عدة حقب زمنية تاريخية، انطلاقا من الفترة النوميدية وصولا إلى العثمانية، والى جانب القطع النقدية، تم استرجاع  3 مصابيح زيتية فخارية ومخطوط و خاتم و 3 تماثيل، فيما تمثل الباقي في قطع نقدية مصنوعة من النحاس والفضة والذهب.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18213

العدد18213

السبت 28 مارس 2020
العدد18212

العدد18212

الجمعة 27 مارس 2020
العدد18211

العدد18211

الأربعاء 25 مارس 2020
العدد18210

العدد18210

الثلاثاء 24 مارس 2020