تظاهرة «ميلة تقرأ»

طبعـــــة رابعــــة تحــــت شعــار «الكتــاب منـارة المستقبـل»

تنطلق اليوم بدار الشباب محمد لدرع فعاليات «تظاهرة ميلة تقرأ الثقافية»، تحت شعار: الكتاب منارة المستقبل «،  في طبعتها الرابعة إحياء لذكرى وفاة المجاهد البطل عبد الحفيظ بوالصوف.  الملتقى تنظمه مجموعة « ميلة تقرأ»  الناشطة تحت إشراف دار الشباب محمد لدرع ستمتد أشغاله إلى غاية  01 جانفي 2020 .
كشف رئيس مجموعة «ميلة تقرأ» نبيل غيشي أن «هذه التظاهرة ستكون من أحسن الطبعات التي نظمتها من حيث تنوع النشاطات وعدد الكتاب المشاركين الى جانب تنظيم معرض للكتاب بمشاركة دور نشر عديدة، من بينها دار «الجزائر تقرأ»  ودار «أدليس»  ودار» للعالمين» و العديد من المكتبات المحلية .
أضاف قائلا: إن مشاركة الكتاب في التظاهرة و الذين فاق عددهم 60 مشاركة متباينة بين الخبرة والموهبة، على غرار الكاتبة والناقدة راضية جراد والكاتب أحمد حمادي، الدكتورة نريمان مريم نومار، الكاتبة نسرين بن لكحل، الكاتبة الشابة سلمى فداوي، الشاعرة صورية حمدوش وأخرون»...
يتخلل الملتقى على مدار 5 أيام مداخلات وجلسات توقيع الأعمال الأدبية،  إضافة الى تنظيم معارض للصور الفوتوغرافية والفنون التشكيلية بمشاركة ازيد من 20 فنانا ومصورا فوتوغرافيا.
كما تقف التظاهرة عند محطات نجاح لشبان يسردون لنا تفاصيلها في أول  فضاء تفاعلي من نوعه في الولاية تحت مسمى الشباب وجه التغيير وكذلك العديد من النشاطات، يقول نبيل غيشي، مشيرا في ذات السياق إنها تهدف بالأساس إلى خلق مجال ثقافي يحوي أسسا فكرية متينة للتنمية من خلال تكريس ثقافة القراءة إيمانا بأن التطور لن يكون من غير معرفة وان التغيير بيد الشباب.
(ق ـ ث)

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18216

العدد18216

الثلاثاء 31 مارس 2020
العدد18215

العدد18215

الإثنين 30 مارس 2020
العدد18214

العدد18214

الأحد 29 مارس 2020
العدد18213

العدد18213

السبت 28 مارس 2020