دعا الى ترقية الامازيغية، عصاد:

تحسيس الشباب بالتسامح والتعايش اللغوي والأخوة

دعا إلى مراجعة القانون الإطار لمنظومة التربية وإدماج تعليمها عصاد يرافع من أجل ترقية الامازيغية
رافع الأمين العام للمحافظة السامية  للأمازيغية سي الهاشمي عصاد اول امس من غرداية من أجل مراجعة القانون الإطار لمنظومة التربية الوطنية وإدماج تعليم اللغة الأمازيغية لعديد الجزائريين ضمن السياسة الشاملة لمنظومة التربية في الجزائر.
أوضح عصاد خلال الاحتفالات المخلدة لليوم الدولي للغة الأم « أن دسترة الأمازيغية تضمن إدراج عديد التدابير الرامية إلى ترقية اللغة الأمازيغية ومراجعة المواد القانونية ذات العلاقة مع الثوابت الوطنية « الأمازيغية», سيما منها قانون رقم 08/04 (23 يناير 2008) المتعلق بالقانون التوجيهي للتربية الوطنية».  وأكد السيد عصاد أن الهدف «يكمن في ضمان تناغم قوانين الجمهورية مع الواقع الاجتماعي لبلادنا و بما يتطابق مع الثوابت الوطنية المحددة في الدستور, مع إعطاء حركية جديدة للتعليم التدريجي للأمازيغية عبر مجموع التراب الوطني».
وثمن ذات المسؤول المكاسب التي حققتها الجزائر بخصوص ترسيم ودسترة اللغة الأمازيغية وكذا إدماجها في التعليم والمشهد الإعلامي, مؤكدا في ذات الوقت «أن ترقية اللغة الأم تسهل تحسيس الشباب بقيم العيش معا والتسامح والتعايش اللغوي والأخوة».  وأشار أن المحافظة السامية للأمازيغية تسهر على أداء مهامها, و يتعلق الأمر بدراسة وترقية الأمازيغية طبقا للمرسوم الرئاسي الصادر في 27 مايو 1995, لافتا أن «الأمر يحتاج إلى بذل مزيد من الجهود لبلوغ المبتغى الذي يتمثل في «منح الثقافة واللغة الأمازيغية المكانة الشرعية التي تستحقها».
  وأكد السيد عصاد أن ترسيم الأمازيغية هو «نتيجة منطقية لمسار طويل فرضت نفسها و الذي توج بتحقيق مزيد من التقدم الذي جسدته الدولة في المجالات القانونية والدستورية», معتبرا ذلك «عمل مفيد موحد و قوي الذي يسمح بتعزيز الجمهورية الجديدة وبناء دولة عصرية وذات سيادة, ثرية في تنوعها وقادرة على تحمل كل ما خلفه الأجداد من موروث».  


من إنتاج المخرج كريم عينوز

«نرجس ع» وثائقي عن الحراك الجزائري يعرض الفيلم الوثائقي الطويل «نرجس ع .. يوم في حياة متظاهرة جزائرية» للمخرج البرازيلي من أصل جزائري كريم عينوز في الدورة الـ70 لمهرجان برلين السينمائي الدولي (برلينالي) بألمانيا التي افتتحت فعالياتها اول امس  وفقا للموقع الإلكتروني للمهرجان.
ويتناول الوثائقي الذي يقدم في عرضه العالمي الأول ضمن فئة «بانوراما» غير التنافسية، الحراك السلمي للجزائريين من خلال يوميات متظاهرة بشوارع الجزائر العاصمة.وسيقدم فيلم «نرجس ع» -ومدته 80 دقيقة إلى جانب وثائقيات أخرى من مختلف بلدان العالم.
أنجز عينوز ، وهو من مواليد البرازيل في 1966،أكثر من 15 عملا سينمائيا بينها «حياة خفية» الذي توج العام الماضي بجائزة «نظرة ما» بمهرجان كان السينمائي بفرنسا.
ويعرف برلينالي 2020 ، الذي تستمر فعالياته إلى غاية الفاتح مارس المقبل، تنافس 18 فيلما على مختلف جوائز الدب الذهبي والفضي.ويعتبر مهرجان برلين السينمائي الدولي -الذي تأسس في 1951- من بين أهم اللقاءات الدولية المخصصة للسينما بعد هولييود ومهرجان كان (فرنسا) والموستر

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18217

العدد18217

الأربعاء 01 أفريل 2020
العدد18216

العدد18216

الثلاثاء 31 مارس 2020
العدد18215

العدد18215

الإثنين 30 مارس 2020
العدد18214

العدد18214

الأحد 29 مارس 2020