نائب رئيسة اتحاد الكتاب الجزائريين لڤالمة رامي لحمر لـ «الشعب»:

هذه هي نشاطاتنا في عيد الثورة التحريرية

أمينة جابالله

 سطّر اتحاد الكتاب الجزائريين فرع ولاية قالمة برنامجا ثريا بمناسبة الذكرى 66 لاندلاع الثورة التحريرية الكبرى، يضم ندوات وملتقيات أدبية وشعرية تصب جلها في تمجيد الرعيل الأول أصحاب البصمات الخالدة، في الطريق نحو الحرية والتحرر الذين كتبوا بدمائهم الجزائر للجزائريين.

كشف نائب رئيسة اتحاد الكتاب الجزائريين فرع ولاية قالمة، رامي لحمر، لـ «الشعب» عن أهم النشاطات التي ستحتضن ذكرى التحرير الجزائرية المعتمدة هذه السنة، وذلك وفق الشروط الوقائية اللازمة التي تخدم الوضع الصحي من جراء جائحة كورونا، وكما جاء على لسانه: «جاءت إحياء الذكرى التحريرية المجيدة هذه السنة في ظرف صحي عالمي ممّا ترتب علينا التحضير للمناسبة بكل عناية واحتراز..كما لم تشكل جائحة كورونا عائقا أمام الأعمال المقدمة من طرف صانعي الحدث، الذين سعوا بكل كد إلى تكثيف حيثيات البرنامج، وهذا بناء على طلب كل المساهمين لأن المناسبة تستحق الوقوف بكل فخر واعتزاز» .
في ذات الصدد، أشار رامي لحمر إلى أسماء بعض المشاركين في الحدث حيث قال: «سيكون فيه شعراء من ولاية قالمة: مخالفة صفية، رامي لحمر، بادر سيف، سلمى فداي، ملاك بركاني، هالة بركاني وآخرون سيلتحقون قريبا، فهذه اللقاءات هي فرصة ثانية ستجمع رواد الإبداع والثقافة على مستوى الولاية، بالإضافة إلى نشطاء من ولايات مجاورة».
أضاف ذات المتحدث بأن اتحاد الكتاب الجزائريين فرع ولاية قالمة في طبعته الثالثة، قد سبق له وأن نظم بدار الثقافة عبد الحميد الشافعي بالولاية ملتقى جهويا على يومين متتالين من الأسبوع المنصرم، وكان فرصة للقاء شعراء وأدباء تحت شعار «الثقافة تجمعنا»، وهذا في إطار افتتاح الموسم الثقافي دورة محمد ديب، كما جاء على لسانه: «شهد اللقاء في يومه الأول إقبالا شديدا، سواء من جمهور القراءة أو المبدعين والنوادي، وكان الأول الذي فتح الباب الثقافي الذي أغلق لفترة طويلة بعد الجائحة التي شهدتها البلاد؛ ويعد هذا النشاط عودة قوية للفعل الثقافي للولاية وانجاز باهر»، وقد كانت الافتتاحية من طرف السيد مدير دار الثقافة والسيدة رئيسة الفرع، ومن تنشيط الشاعر رامي لحمر.
تجدر الاشارة، إلى أن المناسبة حضرها العديد من الكتاب من مختلف ولايات الوطن، منهم سكيكدة، الطارف، عنابة، ميلة، الجلفة وقسنطينة..كما كان لكتّاب ومبدعي قالمة حضورا قويّا، وتخلل الملتقى إلقاءات شعرية، بيع بالتوقيع للكتّاب، ومعرض كتب ولوحات فنّية.
أمّا في يومه الثاني فقد حضرت وجوه ثقافية أخرى خاصة منهم أبناء قالمة، مع وصلات شعرية وإنشاديّة متنوعة من فرقة «نغمات الجنة».

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18413

العدد18413

الإثنين 23 نوفمبر 2020
العدد 18412

العدد 18412

الأحد 22 نوفمبر 2020
العدد 18411

العدد 18411

السبت 21 نوفمبر 2020
العدد 18410

العدد 18410

الجمعة 20 نوفمبر 2020