أحسن عمل فني

«الهودج» اليمنية تجوب مسارح الجزائر

هدى حوحو

تستعد مسرحية ''الهودج''لفرقة موليير للمفكر اليمني الكبير الراحل احمد باكثير لجولة فنية بمختلف مسارح الجزائر  وهذا ابتداء من شهر مارس ٢٠١٣ المقبل.

وكانت مسرحية قصر الهودج قد نالت وسام الاستحقاق في مهرجان بجاية للمسرح المحترف الذي اقيم في شهر اكتوبر المنصرم.كما يعتبر اختيار هذا العمل لعرضه على المسارح بالجزائر للقيمة الفنية و الابداعية التي يحملها  ويعتبر هذا العمل الفني و الذي اخرجته الفنانة نرجس عباد و التي اختارته لجنة تحكيم المهرجان كاحسن عمل مسرحي للنظرة الفنية العالية  التي يحملها كما انه يعد عمل مسرحي يقدم في الجزائر لاستفادة منه.
و تعد ''قصر الهودج '' عمل مسرحي غنائي تاريخي، تتحدث عن شهامة الآمر بأحكام الله - الخليفة الفاطمي، من خلال قصة حب كتلك التي شاع ذكرها بين أعراب البادية، كقصة ليلى والمجنون، ولبنى وقيس، وعفراء وعروة، وسواها من حكايات الأعراب عامة، وبني عذرة خاصة، أما قصة قصر الهودج، فهي قصة حب سلمى وابن عمها ابن مياح.
و يعود اختيار هذا العمل الركحي الى الميزة الابداعية التي تحتويها هذه المسرحية  حيث عمد الاديب الكبير باكثير الى تطويع اللغة ، بحيث يفهمها الجمهور العادي بدون صعوبة، مع احتفاظها بالإشراق والروعة الشعرية.
مع اختيار الأوزان والقوافي الملائمة لمواقف الرواية المختلفة، كما ان مخرج المسرحية عمل على أن تغلب عليها الموسيقية اللفظية والمعنوية التي تساعد الملحن على بلوغ الغاية في تلحينها.وتحقيق هذا الشرط ليس سهلاً في مسرحية شعرية تاريخية،كما ان أكثر الذين كتبوا المسرحية الشعرية أو النثرية التاريخية، لا يستطعون التوفيق في تطويع اللغة و هو الامر الظاهر في قصة ''مجنون ليلى ''و التي مثلت على المسرح و كذا قصة ''عنترة'' و ''قيس و لبنى'' فان المشاهد يجد صعوبة نوعا ما في فهم معانيها و لغتها من خلال استعمال الفاظ بدوية كانت شائعة خلال تلك الحقبة من الزمن.
وشارك في بطولة مسرحية ''قصر الهودج'' عدد من الفنانين اليمنيين من أعضاء الفرقة منهم عبد الله العمري ويحيي سيف وفاطمة العمراني وآخرين.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17800

العدد 17800

الثلاثاء 20 نوفمبر 2018
العدد 17799

العدد 17799

الأحد 18 نوفمبر 2018
العدد 17798

العدد 17798

السبت 17 نوفمبر 2018
العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018