يكتسي حلة خمسينية الجزائر

23 دولة في المهرجان الثقافي الدولي للموسيقى السمفونية

هدى بوعطيح

ينطلق الخميس المقبل بالمسرح الوطني الجزائري محي الدين بشطارزي المهرجان الثقافي الدولي للموسيقى السيمفونية، بمشاركة ٢٣ دولة، حيث تكون جمهورية الصين الشعبية ضيفة شرف الدورة الرابعة للتظاهرة التي تدوم إلى غاية ١٢ من الشهر الجاري.

أكد مدير الاوركسترا السيمفونية الوطنية عبد القادر بوعزارة خلال ندوة نشطها أمس بالمعهد الوطني العالي للموسيقى، أن المهرجان الثقافي الدولي للموسيقى السيمفونية يكتسي هذه السنة حلة الاحتفال بخمسينية استرجاع السيادة الوطنية، مشيرا إلى أن المهرجان وبفضل تضافر الجهود أصبح حدثا وموعدا ثقافيا ينتظره الجمهور الجزائري كل سنة.
وقال بوعزارة بأن الدورة الرابعة تعرف مشاركة ٢٣ دولة إلى جانب الجزائر، من بينهم ألمانيا، النمسا، روسا، المغرب، تونس، سويسرا، فرنسا، العراق، سوريا، وتشارك كل من مصر وفنلندا لأول مرة في التظاهرة، إلى جانب جمهورية الصين الشعبية التي تحل ضيف شرف على المهرجان الثقافي.
إضافة إلى ذلك قال عبد القادر بوعزارة بأن برنامج المهرجان الثقافي الدولي للموسيقى السيمفونية يحتوي على حفلات تنظم بالمسرح الوطني الجزائري محي الدين بشطارزي بمعدل أربعة دول لكل سهرة موسيقية.
وأشار إلى أن سهرة الافتتاح تحييها الأوركسترا السيمفونية الوطنية، إلى جانب أوركسترا دار الأوبرا الصينية بقيادة المايسترو ''يوفنغ''، في حين تشهد سهرة الاختتام تنظيم حفل لأوركسترا متعددة الجنسيات بقيادة المايسترو الياباني ''إيكوتارو يزاكي''، متبوعا بكورال، وحسب بوعزرارة فإن ''الكورال'' الذي أشرف عليه عزيز حمولي يعد جديد الطبعة الرابعة للمهرجان، والذي يهدف إلى تقديم نغمات من مختلف الجذور الموسيقية والعالمية انطلاقا من الموشحات.
كما يسعى كورال الأركسترا السيمفونية الوطنية للعمل على ترقية الغناء والموسيقى الجزائرية بجميع أنماطها وأشكالها، الفنية بهدف التعريف بالفن الجزائري الأصيل، كما تعمل على اكتشاف الكنوز الموسيقية العالمية من خلال البحث على والتنقيب الغنائي العالمي بفضل التبادل الدولي الثقافي، والعمل من اجل خلق الظروف الملائمة لتطوير البحث الفني من حيث تكوينها للموجوعات الصوتية.
ويضيف بوعزارة بأنه سيتم تنظيم معزوفتين هما الخامسة والسابعة والتاسعة للموسيقار العالمي بيتهوفن الذي منح من خلال موسيقاه الوئام والسلم بين الشعوب والحضارات.
وأشار المتحدث إلى أن التظاهرة الثقافية تعرف أيضا تكريم بعض الوجوه الموسيقية، قائلا ''يكفيهم فخرا أنهم قدموا فرح الموسيقى إلى عمق الجزائر.''
إضافة إلى ذاك قال بوعزارة بأن الجانب الأكاديمي سيتخلل المهرجان الثقافي بتنظيم ورشات وندوات ينشطها مختصون في المجال الموسيقي من مختلف الدول المشاركة، من بينها ''التوزيع السيمفوني''، ''قوالب الموسيقى العالمية''، ''خبرة المدارس الأوربية في التوزيع الموسيقي''، ''اكتشاف أهاليل قورارة.''
من جهته أشاد المايسترو الصيني'' لوفينغ'' لاختيار الصين ضيفة شرف المهرجان الثقافي الدولي للموسيقى السيمفونية، مشيرا إلى أنه يحضر إلى الجزائر لأول مرة بصحبة ٢٧ فنانا يمثلون أوركسترا دار الأوبرا الصينية.
وقال إن المهرجان من أحسن أساليب الاتصال بين الشعوب، خاصة بين الصين والجزائر، مؤكدا بأن التظاهرة التي تحتضنها الجزائر كانت ناجحة في دوراتها السابقة بشهادة المشاركين.
وأضاف ''لوفينغ'' بأنه أجرى تشاورا معمقا لاختيار البرامج التي تتناسب مع ذوق الجمهور الجزائري، والتي ترمز إلى الصداقة والود بين الشعوب، وأكد بأن الاحتفال سيعرف تعاونا بين فنانين من الصين والجزائر.
وأشار إلى أن المهرجان سيكون بداية لانطلاق التعاون الثقافي بين الجزائر والصين، حيث سيكون فنانون جزائريون في ضيافة جمهورية الصين الشعبية لربط علاقات أعمق فيما بين البلدين .

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17799

العدد 17799

الأحد 18 نوفمبر 2018
العدد 17798

العدد 17798

السبت 17 نوفمبر 2018
العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018
العدد 17796

العدد 17796

الأربعاء 14 نوفمبر 2018