ركح تاموقادي ينتفض على وقع الأغنية العربية والجزائرية

عاصي الحلاني فارس السهرة الـ 6 وكمال القالمي ملكهـا

باتنة : مراسل «الشعب» حمزة لموشي

أحيا الفنان اللبناني عاصي الحلاني حفلا فنيا ساهرا في إطار مشاركته في مهرجان تيمقاد الدولي في طبعته الـ ٣٥ ، حيث خاطب الفنان جمهوره قائلا: إنه سعيد بهذه المشاركة، خصوصا أن الجزائر بلد ينعم بالأمن والاستقرار.

كانت السهرة الـ ٦ من مهرجان تيمقاد غاية في الروعة، حيث اعتلى خيّال الأغنية العربية ركح تاموقادي تحت تصفيقات كبيرة للجمهور الذي حضر بقوة، أين أدى مجموعة من أغانيه القديمة والحديثة المحببة لجمهوره الذي قدم له علم الجزائر كعربون محبة.
وقد ضج فضاء المدرج بالتصفيق لحظة صعود الحلاني للمسرح مستهلا أمسيته بأغنية ''بحبك وبغار'' وتحدث عن أمنياته بعالم عربي موحد وعندما بادله الجمهور الحب، أكد عاصي أنه يعتبر كل واحد من الحاضرين بمثابة مليون شخص، فالعبرة بالتفاعل والحب وليس بالعدد.
وحول عاصي جمهور مسرح تاموقادي إلى حلقات دبكة ورقص منذ بداية الحفل وحتى نهايته، حيث عبر عاصي عن سعادته بمحبة الناس، معتبرا حضور الجمهور يعني له الكثير، وتفاعلهم مع أغنياته أعادت إليه الروح وأفضل نعمة منّ اللّه بها عليه.
ليخصص بعدها الجزء الثاني من سهرة تاموقادي لنجوم الأغنية الجزائرية، حيث اعتلى الركح كل من الفنانة راضية منال ورابح عاصمة ليفسح المجال بعدها للفنان كمال القالمي الذي ألهب المدرجات وتجاوب معه الجمهور بشكل كبير جدا، عكس نجاح السهرة الـ ٦ التي وفقت فيها محافظة المهرجان في اختيار ضيوف السهرة التي اختتمها الفنان عبدو السكيكدي.
عاصي الحلاني :العرب يستخلصون العبرة من الثورة الجزائرية
أوصى النجم اللبناني الكبير عاصي الحلاني بالحفاظ على أمن واستقرار ووحدة الجزائر، خلال حديثه عن الثورات العربية التي لم تجلب ـ حسبه ـ سوى اللاإستقرار لبعض الدول العربية الشقيقة.
وأضاف الحلاني في رده على سؤال ''الشعب'' حول مدى نجاح تلك الثورات بعد سقوط الأنظمة، أن هناك نجاح نسبي لها في بعض الدول العربية وفشل كبير بأخرى، محترما كثيرا حريات الشعوب في العيش في كنف الحرية والديمقراطية، وأكد عاصي الحلاني أن جميع العرب يتعلمون من الثورة الجزائرية ويستخلصون منها العبر كونها ثورة عظيمة وخالدة، وتمنى نجم السهرة السادسة لمهرجان تيمقاد الدولي في طبعته الـ٣٥ الشفاء لرئيس الجمهورية الذي يخضع لفترة علاج، معتبرا إياه شخصية عظيمة ساهمت في بناء الجزائر واستقرارها.
وتحدث الحلاني مطولا عن الأوضاع التي تمر بها الدول العربية، مؤكدا أن المستفيد الوحيد، مما يحدث هو العدو الوحيد والمشترك وهو الكيان الصهيوني الذي يسعى إلى تمزيق الوطن العربي بكل الطرق.
وعبّر الحلاني عن سعادته في المشاركة في إحياء حفلات بالجزائر وبتيمقاد خاصة، مبديا استعداده للقاء جمهوره كلما سنحت الفرصة.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18221

العدد18221

الإثنين 06 أفريل 2020
العدد18220

العدد18220

الأحد 05 أفريل 2020
العدد18219

العدد18219

السبت 04 أفريل 2020
العدد18218

العدد18218

الجمعة 03 أفريل 2020