قاموس عربي أمازيغي للكاتبة بوسحابة عائشة

من أجل الحفاظ على أصول الأمازيغ وتراثهم بمنطقة تلمسان

تلمسان: محمد بن ترار

صدر مؤخرا قاموس عربي أمازيغي للكاتبة بوسحابة عائشة، يضم أهم الكلمات المتداولة لدى قبائل بني بوسعيد وبني سنوس الحدوديتين والتي لا تزال تتعامل بها بعض العائلات التي يرتبط تاريخها بالأمازيغ سواء من  خلال العادات والتقاليد أو بعض الأعراف والبنية الجسدية.
القاموس الذي هو عمل ميداني قامت به الكاتبة من خلال التعامل مع كبار السن بمناطق بني سنوس، بداية من سنة 2008 ودام قرابة الـ 10 سنوات  حيث تمكنت من جمع أكبر عدد من الكلمات الامازيغية المتداولة بين  كبار السن وسكان هذه المناطق الجبلية، ضف الى ذلك فإنها تمكنت من تحديد أسماء الأماكن والمواقع التاريخية بالمنطقة التي تشهد على أصول السكان من الأمازيغ .
الكتاب الذي جمع أسماء الأماكن والمواقع والمعدات جاء تفسيرا للغة القديمة لسكان الناحية الجنوبية الغربية لولاية تلمسان من جبل عصفور الى جبال تنوشفي والتي لاتزال أثارها باقية لدى كبار السن، وهو ما سهل عملية فتح 04 أقسام لتدريس الامازيغية بهذه البلديات، الامر الذي شجع الأستاذة بوسحابة عائشة على القيام بالجمع اللغوي لأهم الكلمات والأماكن الامازيغية المتداولة بالمنطقة والتي بدأت تغيب مع غياب كبار السن بهذه المناطق .
هذا وفي تصريح لها كشفت الكاتبة بوسحابة عائشة ان هذا العمل الذي يعد ثمرة جهد دام أكثر من 10 سنوات من التنقيب، الهدف منه حماية التراث اللامادي للمنطقة وحماية اللغة الامازيغية من الاندثار والحفاظ على
تراث قبائل الامازيغ التي  تعد أول من استقرت بالمنطقة ومنها انبثقت أصول قبائل بني سنوس وبني بوسعيد .


 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17798

العدد 17798

السبت 17 نوفمبر 2018
العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018
العدد 17796

العدد 17796

الأربعاء 14 نوفمبر 2018
العدد 17795

العدد 17795

الثلاثاء 13 نوفمبر 2018