في حفل تضامني بمدينة لومان الفرنسية

جمعيـة أصدقـاء الصّحــراء الغربيـة ترافـع لتقريــر المصـير بالإقليـم المحــتل

جددت رئيسة فرع جمعية أصدقاء الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية، نادين كوكيارد، تضامن الجمعية مع الشعب الصحراوي  ومواصلة التحسيس بمعاناته وقضيته العادلة، الى غاية إحقاق الحق وتمكينه من حقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير وفقا لما نصت عليه القرارات الأممية ذات الصلة.
ونقلت وكالة الأنباء الصحراوية أن أصدقاء الشعب الصحراوي نظمو  السبت، حفلا تضامنيا مع نضال الشعب الصحراوي العادل من أجل الحرية والإستقلال، بمدينة لومان الفرنسية وسط حضور لجمهور غفير من فعاليات المجتمع المدني الفرنسي وممثلين عن هيئات رسمية فرنسية بما فيها ممثل عن المجلس البلدي للمدينة، إلى جانب ممثل الجبهة في فرنسا السيد أبي بشرايا البشير ورئيسة جمعية أصدقاء الجمهورية الصحراوية، ريجين فيلمون.
وكان اللقاء فرصة جددت فيها كوكيارد التضامن مع الشعب الصحراوي  ومواصلة التحسيس بمعاناة الشعب الصحراوي وقضيته العادلة، مع تقديم المزيد من الدعم حتى إحقاق الحق وتمكين شعب الصحراء الغربية من حقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير، كما تنص على ذلك كل القرارات الأممية ذات الصلة بقضية تصفية الإستعمار في الصحراء الغربية المحتلة.
من جانبه، أكد ممثل المجلس البلدي للومان، المدينة التي شهدت أول توأمة مع «دائرة حوزة» بمخيمات العزة والكرامة، تضامن أعضاء المجلس مع الكفاح العادل الذي تخوضه الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء وواد الذهب.
وشدّد ذات المتحدث على مواصلة الدعم على كافة المستويات من أجل أن يتمتع الشعب الصحراوي بالحق في التعبير عن رأيه وتحديد مستقبله بشكل ديمقراطي ونزيه عبر إستفتاء تقرير المصير عملا بقرار مجلس الأمن رقم 690 المؤرخ في 29 أفريل 1991.
 وبدوره أشاد ممثل جبهة البوليساريو بفرنسا، أبي بشرايا البشير، بصمود وإستمرار دعم حركة التضامن الفرنسية لكفاح الشعب الصحراوي بقيادة ممثله الوحيد والشرعي جبهة البوليساريو، من أجل نيل الحرية والإستقلال، وبسط سيادة دولته على كامل أراضيها ومواردها الطبيعية.
مقررات مؤتمر «الساداك» تدخل حيّز التّنفيذ
 على صعيد آخر، وافق مجلس الوزراء الناميبي على تنفيذ ويندهوك لتوصيات إعلان مؤتمر تضامن مجموعة تنمية الجنوب الأفريقي «ساداك» مع الشعب الصحراوي الذي انعقد في مارس الماضي، والذي أقر دعمه الكامل لحق شعب الصحراء الغربية المحتلة الثابت في تقرير المصير والاستقلال.
وجدّدت ناميبيا بالمناسبة التزامها بدعم قضية الصحراء الغربية حتى يتسنى  لشعبها التمتع بحريته.
للإشارة تضم مجموعة التنمية لأفريقيا الجنوبية في عضويتها 16 دولة هي جنوب افريقيا، أنغولا، بوتسوانا، ليسوتو، ملاوي إلى جانب كل من موزمبيق، سوازيلاند، تنزانيا وزامبيا وزيمبابوي وناميبيا وكذا موريشيوس وجمهورية الكونغو الديمقراطية والسيشل.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17974

العدد 17974

الأحد 16 جوان 2019
العدد 17973

العدد 17973

السبت 15 جوان 2019
العدد 17972

العدد 17972

الجمعة 14 جوان 2019
العدد 17971

العدد 17971

الأربعاء 12 جوان 2019