الرئيس الصحراوي خلال قمة الاتحاد الافريقي الإستثنائية 12 بنيامي

قارة موّحـدة ومتكاملة... حلـم ممكن وهدف في المتناول

أعرب الرئيس الصحراوي، ابراهيم غالي، في كلمته خلال القمة الاستثنائية 12 للاتحاد الإفريقي المنعقدة بالعاصمة النيجرية نيامي، عن يقينه بأن، إفريقيا موحدة، منسجمة، مزدهرة ومتكاملة هي حلم ممكن وهدف في المتناول إذا ما تم احترام المبادئ ومقتضيات القانون التأسيسي للاتحاد الإفريقي.
جاء في كلمة الرئيس غالي، أمام رؤساء دول و حكومات الاتحاد الإفريقي و الوفود المشاركة في القمة التي بدأت أشغالها، أمس الأول، أن «إفريقيا موحدة، منسجمة، مزدهرة ومتكاملة هي حلم ممكن وهدف في المتناول، ويقتضي منا جميعا العمل بكل حزم وحكمة من أجل ضمان كل الشروط اللازمة، في كنف السلم والأمن والاستقرار وحسن الجوار بين بلداننا، بالاحترام الصارم لمبادئ ومقتضيات القانون التأسيسي للاتحاد الإفريقي».
قال الرئيس الصحراوي، في كلمته التي بثت نصها وكالة الأنباء الصحراوية (واص)، «إننا نحضر اليوم في حدث تاريخي، ألا وهو انطلاق المرحلة العملية للسوق الداخلية الإفريقية، ومقبلون على قرارات مهمة بشأن موقع وهيكلة أمانة منطقة التجارة الحرة الإفريقية». بخصوص منطقة التجارة الحرة الإفريقية، اعتبر الرئيس الصحراوي، المدة القصيرة التي فصلت بين التوقيع في مارس 2018 وبين لقاء نيامي، دليل قاطع على الإرادة السياسية للقادة الأفارقة وبلدان القارة للدخول في أسرع الآجال في مرحلة التنفيذ.
في هذا الخصوص أشار الرئيس غالي، أن الجمهورية الصحراوية، أودعت في 29 افريل 2019، مصادقتها على اتفاقية إنشاء منطقة التجارة الحرة الإفريقية القارية لدى رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي مبرزا اعتزاز بلاده، باعتبارها العضو المصادق رقم 22، التي كان لها «الشرف في فسح المجال القانوني أمام الاتحاد الإفريقي  للدخول في مرحلة تنفيذ الاتفاقية».
لجنة افريقية للأراضي المحتلة
رحبت اللجنة الصحراوية لحقوق الإنسان، بقرار المجلس التنفيذي للاتحاد الأفريقي الذي طالب فيه،  السبت، بقيام اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان والشعوب بزيارة للمناطق المحتلة من الجمهورية الصحراوية، معتبرا ذلك رسالة واضحة إلى المغرب بضرورة انصياعه لمبادئ وقوانين وقرارات الاتحاد الإفريقي.
نقلت وكالة الأنباء الصحراوية (واص) عن رئيس اللجنة الصحراوية لحقوق الإنسان، السيد أبا الحسين، قوله في تصريح أن «مصادقة المجلس التنفيذي للاتحاد الإفريقي في قمته الأخيرة بنيامي على قرار يطلب من اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان بزيارة الأراضي المحتلة من الجمهورية الصحراوية، يؤكد من جديد تصميم الاتحاد الإفريقي على متابعة قراراته السابقة ذات الصلة».
قانون حمائي
أكد رئيس الهيئة الصحراوية للبترول والمعادن، غالي الزبير، أن «قانون السيادة على الموارد الطبيعية» الذي صادق عليه البرلمان الصحراوي مؤخرا، يوضح بجلاء حق تتبع الثروة المنهوبة كشحنات الفوسفات أو السمك خارج الحدود الصحراوية في أي نقطة من العالم وصلتها هذه الشحنات، وبمصادرتها والتعويض عنها ومعاقبة المتورطين في نهبها.
احترام الوضع
طالبت مجموعة من الهيئات والمنظمات المعنية بحقوق الإنسان، من الأمين العام للأمم المتحدة والهيئات التابعة للمنظمة، بضرورة ضمان احترام المغرب القوة المحتلة للصحراء الغربية للوضع القانوني للصحراء الغربية و الحقوق الأساسية للشعب الصحراوي، لا سيما حق حرية الرأي والتعبير، وتقرير المصير. تضمنت الرسالة دعوة لكل الجهات التابعة للأمم المتحدة من أجل التعجيل باتخاذ جميع الإجراءات اللازمة للضغط على المغرب للامتثال للقانون الدولي والالتزام بالتوصيات التي أصدرتها آليات المنظمة الأممية في مجموعة من القضايا ذات الصلة بالوضع في الصحراء الغربية.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18053

العدد 18053

السبت 21 سبتمبر 2019
العدد 18052

العدد 18052

الجمعة 20 سبتمبر 2019
العدد 18051

العدد 18051

الأربعاء 18 سبتمبر 2019
العدد 18050

العدد 18050

الثلاثاء 17 سبتمبر 2019