دعت للحفاظ على وحدتها

موسكو تستعجل بناء عملية سياسية شاملة في ليبيا

 حذر المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا ميخائيل بوغدانوف، من «التباطؤ في بناء عملية سياسية شاملة في ليبيا»، مشددا على ضرورة «الحفاظ على ليبيا كدولة واحدة تصان سلامتها الإقليمية».
جاء ذلك خلال لقاء بوغدانوف مع القائم بالأعمال المؤقت لدولة ليبيا في موسكو مصطفى أبو سعيدة،، إذ تبادل الطرفان الآراء حول الأوضاع الراهنة في ليبيا.
وقالت الخارجية الروسية، في بيان، إن «الجانب الروسي شدد على أهمية عدم التباطؤ في بناء عملية سياسية شاملة تحت إشراف الأمم المتحدة، وذلك بهدف مكافحة الإرهاب بصورة فعالة والحفاظ على ليبيا كدولة واحدة تصان سلامتها الإقليمية»، مضيفة أن «بوغدانوف وأبو سعيدة ناقشا تطوير العلاقات بين البلدين».
والأسبوع الماضي، شارك المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وبلدان أفريقيا، ميخائيل بوغدانوف، في الاجتماع الدولي حول ليبيا الذي انعقد في برلين بمشاركة ممثلي «الولايات المتحدة، فرنسا، بريطانيا، إيطاليا، مصر، الإمارات، جامعة الدول العربية والاتحاد الأوروبي».
وحسب الخارجية الروسية، «جرى تبادل معمق للآراء بهدف تقديم اقتراحات معينة لتسوية الأزمة الليبية في أقرب وقت، وسعى الاجتماع إلى إيجاد حلول جذرية لإنهاء الأزمة والاتفاق على تسوية سياسية بين الأطراف الفاعلة، وذلك بعد فشل المبادرات العربية ومقترحات الأمم المتحدة».

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18073

العدد18073

الإثنين 14 أكتوير 2019
العدد18072

العدد18072

الأحد 13 أكتوير 2019
العدد18071

العدد18071

السبت 12 أكتوير 2019
العدد18070

العدد18070

الجمعة 11 أكتوير 2019