شارك في حفل الفطور السنوي بالكونغرس الأمريكي

ممثل البوليساريـو يفضــح سلوكات الاحتلال المغربي بالصحراء الغربية

شارك ممثل جبهة البوليساريو بواشنطن، مولود سعيد، في حفل الفطور السنوي بالكونغرس الأمريكي الذي ترأسه الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، وأيضا بمأدبة العشاء بمجلس الشيوخ، التي دعي خلالها الى إلقاء الكلمة باسم افريقيا واطلع فيها الحضور على تفاصيل النزاع القائم في الصحراء الغربية.
وشارك ممثل البوليساريو في الفطور السنوي للكونغرس بدعوة من هذا الاخير، الى جانب العديد من الوفود الدولية ورؤساء الدول.
وذكرت وكالة الانباء الصحراوية الى أنه في نفس اليوم (الخميس)، حضر مولود سعيد بمجلس الشيوخ الأمريكي، مأدبة العشاء التي عرفت مشاركة أعضاء من مجلس الشيوخ، ومجلس النواب والوفود الأجنبية المدعوة لهذه المناسبة.
وخلال هذا العشاء، تمت دعوة مولود سعيد لإلقاء الكلمة باسم إفريقيا أمام الحضور، حيث شكر أعضاء الغرفتين التشريعيتين على اهتمامهما بما يجري في القارة الإفريقية، مغتنما الفرصة من أجل إطلاع الحضور على تفاصيل النزاع.
وبعد كلمة الدبلوماسي الصحراوي تناول الكلمة السيناتور، جيمس اينهوف، رئيس لجنة الدفاع بمجلس الشيوخ الأمريكي، ليؤكد على موقفه الداعم للشعب الصحراوي وكفاحه من أجل قضيته العادلة، مشددا على أن «تواجد المغرب بالصحراء الغربية بأنه غير شرعي».
وعلى هامش هذه الأنشطة، ذكر نفس المصدر، أن ممثل البوليساريو بواشنطن، مولود سعيد، قدم التحية للرئيس الكيني أوهورو كينياتا وأيضا للوزير الأول السابق الكيني أودينكا، مشيرا الى ان المسؤولين الكينيين جددا بالمناسبة تأكيدهما على مواصلة دعمهما لكفاح الشعب الصحراوي في قضيته العادلة.
ويتم تنظيم هذا الحفل (الفطور السنوي) بداية شهر فيفري من كل سنة، وقد دأب الكونغرس الأمريكي على تنظيم هذه التظاهرة السنوية طيلة 65 سنة الماضية.
حملة تضامن دولية
أكد مسؤول أمانة التنظيم السياسي خطري أدوه، على أن الشعب الصحراوي سيكون على موعد مع عدد من الأحداث الدولية والوطنية الكبرى والتي ستنظم بمخيمات اللاجئين والأراضي المحررة من الصحراء الغربية.
وصرح السيد خطري أدوه في ندوة صحفية بمقر الأرشيف الإعلامي، على أن التحضيرات للذكرى 50 لانتفاضة الزملة التاريخية انطلقت، حيث سيحتفل الشعب الصحراوي بهذا الحدث الهام في 17 جوان 2020، مضيفا انه سيتم خلال هذه السنة الاحتفال بحدث هام بالنسبة للشعب الصحراوي وهو الذكرى 45 للإعلان عن الوحدة الوطنية.
كما أضاف، أن الشعب الصحراوي سيكون على موعد مع حدثين دوليين للتضامن مع الشعب الصحراوي، حيث ستحتضن ولاية أوسرد ما بين 11 و14 مارس القادم «المنتدى الشباني العالمي للتضامن مع الشعب الصحراوي»، كما ستحتضن بلدة بئر لحلو المحررة «اللواء الشباني الدولي للتضامن مع الشعب الصحراوي» ما بين 15 الى 18 مارس القادم.
وأكد على أن اللجنة التحضيرية لحدث تشكيل المجلس الوطني ستباشر عملها بعد أيام قليلة، على أن يكون تنصيبه شهر مارس القادم ببلدة بئر لحلو المحررة بالتزامن مع الحدث الشباني الدولي للتضامن مع الشعب الصحراوي.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18268

العدد18268

الثلاثاء 02 جوان 2020
العدد18267

العدد18267

الإثنين 01 جوان 2020
العدد18266

العدد18266

الأحد 31 ماي 2020
العدد18265

العدد18265

السبت 30 ماي 2020