طرفا النزاع تبادلا الاتهامات

تجدد الاشتباكات جنوب طرابلس الليبية

تجددت الاشتباكات جنوب العاصمة الليبية طرابلس أمس، بين قوات حكومة الوفاق  المعترف بها دوليا، والقوات التابعة للمشير خليفة حفتر. وتبادل الطرفان الاتهامات بشأن خرق الهدنة التي كانا قد وافقا عليها بدعوة من الأمم المتحدة ودول عدة للتمكن من مكافحة انتشار فيروس كورونا.
تبادل طرفا النزاع الليبي مرة أخرى الاتهامات بخرق الهدنة التي وافقا عليها وكانت دعت إليها الأمم المتحدة وعدة دول للتفرغ إلى مواجهة خطر فيروس كورونا.
واتهم المتحدث باسم قوات حكومة الوفاق الوطني محمد قنونو في بيان صحافي أمس، قوات المشير خليفة حفتر بقصف منطقة عين زارة جنوب العاصمة طرابلس «عشوائيا» ما أدى إلى مقتل مدني وإصابة اثنين آخرين بجروح.
وقال قنونو إن «قواتنا ترد بقوة على مصادر النيران»، ولفت إلى أن قوات المشير حفتر «تحاول التسلل نحو محوري الهيرة وعين زارة».
أما من الجهة المقابلة، أعلن المتحدث باسم قوات حفتر، اللواء أحمد المسماري أن قوات حكومة الوفاق خرقت وقف إطلاق النار بقصف مواقع لقوات حفتر.
وكانت السلطات في شرق وغرب ليبيا قد اتخذت قرارات لمواجهة خطر فيروس كورونا، أهمها إغلاق المنافذ البرية والبحرية ثلاثة أسابيع وتعطيل الدراسة حتى نهاية الشهر الجاري وفرض حظر تجول لمدة 12 ساعة يوميا.
ورحبت حكومة الوفاق الوطني المدعومة من الأمم المتحدة وقوات المشير خليفة حفتر بالدعوات الدولية لوقف إطلاق النار «لدواع إنسانية» لمواجهة خطر تفشي كورونا في ليبيا

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18218

العدد18218

الجمعة 03 أفريل 2020
العدد18217

العدد18217

الأربعاء 01 أفريل 2020
العدد18216

العدد18216

الثلاثاء 31 مارس 2020
العدد18215

العدد18215

الإثنين 30 مارس 2020