بعد أسابيع من الإقامة الجبرية

الرئيس عبد ربه يفر من حصار الحوثيين إلى عدن

أعلنت مصادر محلية في عدن بجنوب اليمن عن وصول الرئيس المستقيل عبد ربه منصور هادي بشكل مفاجئ إليها، مساء الجمعة، عن طريق البر بعد أن غادر مقر إقامته بصنعاء بفضل ترتيبات سرية للإفلات من الحوثيين الذين يفرضون عليه الإقامة الجبرية منذ أسابيع.
وقالت المصادر، إن هادي غادر منزله في صنعاء متخفيا عقب ترتيبات سريّة، وخرج وهو متنكر ضمن واحد من ثلاثة مواكب، وتمكن من الوصول إلى عدن برا رفقة عدد من أقاربه الليلة ما قبل الماضية، وأوضحت أن الرئيس المستقيل موجود حاليا في منزله في منطقة خور مكسر بعدن، في حين يوجد كافة أفراد عائلته في مكان آمن.
ونقلت وسائل اعلام غربية عن القيادي الحوثي علي القحوم تأكيده مغادرة هادي مقر إقامته، وقال القحوم إن هادي خرج متنكرا من منزله من دون علم جماعته، معتبرا خروجه بهذه الطريقة خطأ.
وأشار مراسلون من صنعاء إلى أن هادي ربما غادر منزله بصنعاء منذ يومين، وقد يكون شق طريقه إلى عدن -مسقط رأسه ومعقل أنصاره- على مراحل، وأوضحوا أن الحوثيين اقتحموا منزله بعد علمهم بمغادرته ونهبوه واشتبكوا مع أفراد الحراسة الموجودين فيه مما أدى لوقوع ثلاثة جرحى بين أفراد حمايته.
وقد ألقى هادي خطابا كشف فيه ملابسات مغادرته صنعاء ووصوله عدن. وعقب الإعلان عن مغادرة هادي مقر إقامته، رفعت جلسات التشاور بين القوى اليمنية التي كانت تبحث التوصل لحلول للأزمة الراهنة في البلاد، وشدد الحوثيون الإجراءات الأمنية حول سكن رئيس الوزراء المستقيل خالد بحاح .
يشار إلى أن الحوثيين اقتحموا العاصمة صنعاء يوم 21 سبتمبر الماضي وسيطروا على جميع مؤسساتها، كما قاموا بعد ذلك بالسيطرة على دار الرئاسة والقصر الجمهوري وحاصروا مقر إقامة هادي ورئيس حكومته خالد بحاح وعددا آخر من الوزراء.
وفرض الحوثيون الإقامة الجبرية على الرئيس المستقيل في منزله بصنعاء منذ 19 جانفي الماضي.
ميدانيا، فتح الحوثيون النار على محتجين في مدينة إب بوسط اليمن ما أسفر عن مقتل شخص واحد وإصابة آخر.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18159

العدد18159

السبت 25 جانفي 2020
العدد18158

العدد18158

الجمعة 24 جانفي 2020
العدد18157

العدد18157

الأربعاء 22 جانفي 2020
العدد18156

العدد18156

الثلاثاء 21 جانفي 2020