وصفت الوضع الإنساني بالخطير

“لأونروا” تطالب بحماية المدنيين الفلسطينيين في مخيم اليرموك

أعربت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) التابعة للأمم المتحدة، عن قلقها المتزايد حيال سلامة المدنيين في مخيم اليرموك، مطالبة حماية كافة المدنيين هناك.
وناشدت “الأونروا”، في بيان صدر عنها مساء أمس، احترام حياة المدنيين ووضع حد لأية إجراءات قد تؤدي إلى زيادة تعريض سلامتهم للخطر.
وأشارت إلى تصاعد العنف في أعقاب دخول جماعات مسلحة محددة إلى المخيم حيث واجه المدنيون تهديدات متزايدة وعانوا من صدمة شديدة، وهرب الآلاف من  المخيم ومن العنف المتصاعد إلى مناطق مجاورة في دمشق، مبينة أن فرقها عملت على تقديم المساعدة الإنسانية الحرجة لهم.  
وطالبت بإتاحة سبل الوصول لأولئك المدنيين الذين ما يزالون داخل «اليرموك»، وأن تعمل كافة الأطراف الفاعلة المسلحة على حماية المدنيين استنادا لالتزاماتهم المنصوص عليها بموجب القانون الدولي.
وشددت “الأونروا” على مواصلتها مراقبة الوضع في مخيم اليرموك عن كثب، “لأن محنة لاجئي فلسطين تعد في صلب مهام ولايتنا، ومأساة اليرموك تذكير بالحاجة الدائمة لضمان أن لاجئي فلسطين يتمتعون بالدعم والحماية حيثما كانوا”.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18368

العدد18368

الأربعاء 30 سبتمبر 2020
العدد18367

العدد18367

الثلاثاء 29 سبتمبر 2020
العدد18366

العدد18366

الإثنين 28 سبتمبر 2020
العدد18365

العدد18365

الأحد 27 سبتمبر 2020