الذكرى الـ ٤٢ لتأسيس « البوليساريو»

تحريك عجلة تصفية الاستعمار في الصحراء الغربية

أكد منسق جبهة البوليساريو لدى بعثة الأمم المتحدة  للصحراء الغربية (المينورسو) أمحمد خداد، أمس، بالشهيد حافظ (مخيمات اللاجئيين الصحراويين) أن وجود افريقيا في مجلس الأمن الأممي يساهم في تحريك عجلة تصفية الاستعمار بالصحراء الغربية.

قال السيد خداد بمناسبة الاحتفاليات المخلدة للذكرى 42  لتأسيس جبهة البوليساريو أن “غياب افريقيا في مجلس الأمن الدولي هو بمثابة ظلم  تاريخي تجاه القارة الافريقية”، مؤكدا في هذا السياق أن “وجود القارة في مجلس الأمن كعضو دائم مستقبلا سيساهم لا محالة في تحريك عجلة تصفية الاستعمار بالقارة  الافريقية”.
وبعد أن ذكر السيد خداد أن الاستعمار المغربي في الصحراء الغربية هو آخر استعمار بالقارة أوضح ان وجود افريقيا في مجلس الأمن “سيصحح الظلم التاريخي التي ارتكبته هيئة الأمم المتحدة في حق القارة الافريقية ويجعل المنظمة الاممية أكثر عدلا وانصافا في حق القارة”.
وفي هذا السياق، عبر السيد خداد عن “دعم” الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية لمطالب الدول الافريقية القاضية بضرورة “الاسراع في اصلاح هيئة الأمم المتحدة  ومجلس الأمن بتمكين حصول القارة الافريقية على مقعد أو مقعدين دائمين و هو مطلب “شرعي”.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18269

العدد18269

الأربعاء 03 جوان 2020
العدد18268

العدد18268

الثلاثاء 02 جوان 2020
العدد18267

العدد18267

الإثنين 01 جوان 2020
العدد18266

العدد18266

الأحد 31 ماي 2020