قال إن الغرب لا يريد التعاون معها في هذه الحرب المشتركة

تشوركين: عدم التنسيق مع دمشق يقوّض جهود مكافحة الإرهاب

جدد فيتالي تشوركين، مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، التأكيد، أمس، أن عدم رغبة الولايات المتحدة والدول الغربية في التعاون مع الحكومة السورية في محاربة “داعش” يقوض من فاعلية جهود محاربة الإرهاب.
وجاءت تصريحات فيتالي، بعد جلسة لمجلس الأمن الدولي للتصويت على مشروع قرار بشأن تشكيل آلية لتحديد المسؤولين عن استخدام المواد الكيماوية خلال النزاع في سوريا.
وذكرت وكالة أنباء “سبوتنيك” الروسية نقلا عن تشوركين قوله، “زملاؤنا الغربيون لا يرون ضرورة التركيز بشكل أساسي على التهديد الإرهابي في سوريا والعراق خلال عملنا المشترك في محاربة داعش. وكما تعلمون طرحنا مفهوما حول جبهة محاربة الإرهاب في سوريا والعراق، لكن حتى هذه اللحظة ليس لدينا جهود موحدة من جانب المجتمع الدولي”.
وأوضح أن السبب وراء ذلك هو أن الولايات المتحدة والدول الغربية في مجلس الأمن لا يريدون التعاون مع الحكومة السورية في هذه الحرب المشتركة، مما يقوض من فاعلية الجهود المبذولة للقضاء على التنظيم الإرهابي “داعش”.
في الأثناء سيطر الجيش السوري، مدعوما بعناصر حزب الله، أمس، على حي “الزهرة” غرب مدينة الزبداني بعد السيطرة على دوار المحطة يوم السبت. وذكرت قناة “سكاي نيوز” الإخبارية، أنه قتل، أمس، خمسة أشخاص وأصيب 37 آخرون بجروح جراء اعتداء إرهابي بقذائف صاروخية سقطت على شارعي “الثورة” و«بغداد” وكذا حي “باب توما” في العاصمة دمشق.
وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن القذائف الصاروخية مصدرها مواقع الفصائل المعارضة المتمركزة في حي جوبر الذي يشهد منذ أشهر اشتباكات بين طرفي النزاع.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18213

العدد18213

السبت 28 مارس 2020
العدد18212

العدد18212

الجمعة 27 مارس 2020
العدد18211

العدد18211

الأربعاء 25 مارس 2020
العدد18210

العدد18210

الثلاثاء 24 مارس 2020