بكين الشريك الاقتصادي الأول بالقارة السمراء

وزير الخارجية الصيني يبدأ جولة أفريقية

  توجه أمس وزير الخارجية الصيني وانج يى إلى سيراليون في مستهل جولة أفريقية تستغرق ثلاثة أيام تتضمن أيضا ليبيريا وغينيا حيث سيبحث سبل توطيد التعاون المشترك في شتى المجالات.
وكانت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية هوا تشان يينغ قد أعلنت عن الجولة الأسبوع الماضي, قائلة إن زيارة الوزير “تأتي تلبية لدعوة من نظرائه الأفريقيين في الدول الثلاث”.
من جهته قال نائب مدير الإدارة الأفريقية بوزارة الخارجية الصينية وانغ شى تينغ في تصريحات حول الجولة أدلى بها منذ يومين/ إن الوزير سيجري مناقشات مع القادة في سيراليون وليبيريا وغينيا والتي كانت أكثر الدول الأفريقية تضررا من وباء الإيبولا، حول سبل ضمان القضاء التام على الفيروس والمساعدات الصينية لتحقيق هذا الهدف وللمساهمة في التعافي الاقتصادي للبلدان الثلاث.
وأضاف أن الصين “تريد من خلال هذه الزيارة أن تضرب مثلا يحتذى به من الدول الأخرى لتشجعها على مد يد الدعم للدول التي عانت كثيرا من الإيبولا، كما أكد أن الزيارة تظهر كذلك التزام الصين نحو أفريقيا وحرصها على صداقتها مع جميع البلدان بالقارة”.
وكانت الصين قد وقفت بجانب الدول الأفريقية الثلاث خلال محنة انتشار فيروس الإيبولا بها حيث أرسلت فرق طبية لمعالجة المرض وتدريب العاملين المحليين في مجال الخدمة الصحية هناك على مجابهته كما أنها ساهمت بمعونات مادية بلغت 120 مليون دولار أمريكي لتعزيز جهود مكافحة الإيبولا, فضلا عن أنها تعهدت بأن تساهم بمبلغ 5 ملايين دولار في صندوق الأمم المتحدة المخصص للمساعدة في عمليات التنمية بالدول التي عانت من الوباء الذي أسفر عن مقتل 11,200 شخص منذ انتشاره عام 2013.
وتعد الصين من أكبر الشركاء الاستثماريين لأفريقيا وبحسب بيانات رسمية فقد زاد حجم التجارة بين الصين وأفريقيا من 12 مليار دولار عام 1955 إلى 200 مليار دولار عام 2014 .

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18216

العدد18216

الثلاثاء 31 مارس 2020
العدد18215

العدد18215

الإثنين 30 مارس 2020
العدد18214

العدد18214

الأحد 29 مارس 2020
العدد18213

العدد18213

السبت 28 مارس 2020