جولة جديدة من المفاوضات بين جبهة البوليساريو والمغرب

كرستوفر روس في مخيمات اللاجئين الصحراويين

وصل المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية السيد كريستوفر روس، أمس السبت إلى مخيمات اللاجئين الصحراويين في زيارة عمل تدوم ثلاثة أيام، حسبما أوردته وكالة الأنباء الصحرواية (واص).
استقبل المبعوث الأممي كريستوفر روس لدى وصوله من طرف ممثل جبهة «البوليساريو» بالأمم المتحدة السيد أحمد البخاري.
وتتضمن أجندة الزيارة لقاء مع الوفد الصحراوي المفاوض بالإضافة إلى قيادات من جبهة «البوليساريو» ومسؤولين حكوميين بالجمهورية العربية الصحراوية.  
وتأتي هذه الزيارة بهدف التحضير لجولة جديدة من المفاوضات بين جبهة البوليساريو والمغرب قبل عرض تقريره أمام مجلس الأمن الدولي في أفريل 2016 وتقديم تصوره لحل النزاع في الصحراء الغربية.
ويتولى الدبلوماسي الأمريكي كريستوفر روس منذ بداية 2009 مهمة المبعوث الخاص للأمين العم لهيئة الأمم المتحدة للصحراء الغربية.
وكان المغرب قد اعترض على مهام كريستوفر روس سنة 2012 وذلك بعد تقديمه لتقرير إلى مجلس الأمن الدولي يؤكد فيه أن «هناك إتصالات بين بعثة الأمم المتحدة مع مقر الأمم المتحدة في الصحراء الغربية قد اخترقت» وأوضح «أن عوامل كثيرة قوضت قدرة البعثة على مراقبة الوضع و نقل تقارير ثابتة عنه».
وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون قد دعا إلى ضرورة البحث عن تسوية مبكرة للنزاع بالصحراء الغربية وذلك في تقرير عاجل قدمه شهر أوت المنصرم حمل من خلاله المغرب مسؤولية عرقلة جهود الأمم المتحدة للتوصل إلى حل عادل للقضية الصحراوية.
ووصف التقرير «بشكل واقعي عرقلة المغرب لمباشرة الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في الصحراء الغربية بول دوك لمهامها وإعادة إشراك المبعوث الشخصي كريستوفر روس».
ومن أهم الاستخلاصات التي يحتوي عليها التقرير هو أن اللجنة الرابعة التابعة للجمعية العامة (لجنة المسائل السياسية الخاصة وإنهاء الاستعمار المعنية بتنفيذ إعلان منح الاستقلال للبلدان والشعوب المستعمرة) تعالج الصحراء الغربية على أنها مسألة تصفية استعمار.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18364

العدد18364

السبت 26 سبتمبر 2020
العدد18363

العدد18363

الجمعة 25 سبتمبر 2020
العدد18362

العدد18362

الأربعاء 23 سبتمبر 2020
العدد18361

العدد18361

الثلاثاء 22 سبتمبر 2020