حذّر من خطورة الوضع في سرت

كوبلر يحدّد خمسة مبادئ للإتفاق السياسي الليبي

أعلن مبعوث الأمم المتحدة ورئيس بعثتها للدعم في ليبيا، مارتن كوبلر، في طرابلس، أنه إقترح خمسة مبادئ حاكمة بشأن الإتفاق السياسي الذي وقعته الأطراف الليبية في 17 ديسمبر المنصرم، محذرا من خطورة الاوضاع في مدينة سرت التي يسيطر عليها تنظيم “داعش” الارهابي.
 قال كوبلر خلال مؤتمر صحفي بعد لقائه برئيس المؤتمر الوطني العام، نوري أبو سهمين، وأعضاء من المؤتمر، اضافة إلى رئيس الأركان العامة التابعة للمؤتمر ومسؤولين في المخابرات أنه جاء إلى طرابلس “لإقناع من لم يلتحقوا بالإتفاق السياسي ودعوتهم للإلتحاق به قريبا “مشددا على أن “الإتفاق يحظى بدعم المجتمع الدولي وهو نافذ”.
  وذكر المبعوث الأممي خلال المؤتمر الصحفي أن المبادئ التي توجه للمضي قدما لتوقيع على الإتفاق هو أن “هذا الأخير يعتبر الأساس وبتسيير الأمم المتحدة وأن يكون الحل يشمل الجميع مع توفير إنتقال سلمي للسلطة والملكية الليبية لأي عملية”.
ومن جهة أخرى، قال كوبلر في تغريدة له. إن “مدينة سرت تموت” ويجب إنقاذها مؤكدا أن موقف الأمم المتحدة بشأن الوضع في المدينة، التي يسيطر عليها تنظيم داعش الإرهابي، “واضح أنه يجب ان يتوقف هذا الوضع حالا، يجب إنقاذ سرت”.
ورحب كوبلر بوعد المسؤولين في العاصمة بشأن تسهيل عودة البعثة الاممية إلى طرابلس حيث قال: “أرحب بما وعد به رئيس المؤتمر الوطني العام أبوسهمين بأنه سوف يسهل عودة البعثة إلى طرابلس يجب أن نعود إلى ليبيا، يجب أن نكون بين ومع الليبيين”.
هذا وكان نائب رئيس المؤتمر الوطني عوض عبد الصادق قد جدد رفض المؤتمر للاتفاق السياسي الذي تم توقيعه برعاية الامم المتحدة في ظل، كما قال، “عدم الاستجابة للشروط التي حددها قبل التوقيع”.  
وقال عبدالصادق “المؤتمر له شروطه لينضم إلى الاتفاق ولابد من تعديل بعض النقاط الجوهرية في الاتفاق الذي تقوم برعايته الأمم المتحدة”.
وأضاف “سألنا المبعوث الدولي عن بعض البنود التي تمسّ السيادة الوطنية ولم يعطينا إجابات شافية، كما انه لم يقدم لنا ضمانات واضحة لخروج (القائد العام للجيش الليبي خليفة) حفتر من المشهد الليبي”.    واعتبر أن الأطراف السياسية والأحزاب التي شاركت في الاتفاق السياسي “لا تمثل المؤتمر كجسم قائم”.  

تصعيد أمني في بنغازي
 
ميدانيا، قتل 403 جندي بقوات الجيش الليبي، بينما أصيب 2892 آخرون، جراء الاشتباكات بمحاور القتال المختلفة مع قوات مجلس شورى ثوار ليبيا بمدينة بنغازي سنة 2015.
وذكرت مسؤولة الإعلام بمستشفى الجلاء ببنغازي فاديا البرغثي، يذكر أن مدينة بنغازي تشهد قتالا عنيفا بين قوات الجيش الليبي وقوات مجلس شورى ثوار بنغازي، ما أدى إلى مقتل وإصابة المئات.

 

 

 

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18297

العدد18297

الإثنين 06 جويلية 2020
العدد18296

العدد18296

الأحد 05 جويلية 2020
العدد18295

العدد18295

السبت 04 جويلية 2020
العدد18294

العدد18294

الجمعة 03 جويلية 2020