دراسة الوضع في سوريا

مشاورات بمجلس الأمن الجمعة القادم

س / ناصر

من المنتظر أن يقدم الأخضر الإبراهيمي المبعوث الأممي  والعربي إلى سوريا الجمعة القادم تقريرا مفصلا عن مهمته من جميع الجوانب لاسيما الجانب الأمني والإنساني والعراقيل التي يواجهها أمام أعضاء مجلس الأمن الدولي وعلى ضوء تقرير الإبراهيمي تقام بالمبنى الأممي في نيويورك مشاورات جادة خاصة وأن مجهودات لإيجاد مخرج للأمة لم يجد تجاوبا في الواقع  وإن كانت التصريحات حتى من طرف المعارضة تبدي نوعا من الليونة والرغبة في تذليل الخلافات عن طريق الحوار.
 من جهة أخرى أججت أطراف دولية إقليمية بما فيها دول عربية للأسف نقاط الخلاف وزادت من إشعال نار الفتنة وأبدت ما لم تضمر مظهرة دموع تماسيح على ما آلت إليه سوريا . ولكنها تدعم المعارضة المسلحة للإطاحة بالنظام عن طريق القوة والعنف دون إعطاء الفرصة للحوار السياسي المؤمن للوضع أكثر من المصعد له.
وقد أشارت بعض المصادر الإعلامية أن الإبراهيمي قد يقدم استقالته، لأن الجامعة العربية لم تعمل على تذليل الصعاب لأجل استقرار سوريا وأمنها وإن كان هو شخصيا قد صرح في بداية مهمته أن المهمة شبه مستحيلة وسيتحدث الإبراهيمي بعد الجلسة لصحفيين يوم الخميس عن الوضع المأساوي والتدميري للبنى التحتية وللحالة التي وصلت إليها سوريا والشعب السوري بغية تجنيد المجتمع الدولي وتحسين المساعدات المقدمة للمحتاجين السوريين في الداخل وكذا اللاجئين بدول الجوار وإن كانت لجنة التحقيق حول استعمال الأسلحة النووية لم يصل النقاش بخصوصها إلى نهايته وسط احتدام المواجهات والعمليات العسكرية.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18501

العدد 18501

الأحد 07 مارس 2021
العدد18500

العدد18500

السبت 06 مارس 2021
العدد 18499

العدد 18499

الجمعة 05 مارس 2021
العدد 18498

العدد 18498

الأربعاء 03 مارس 2021