ردا على منع هولندا هبوط طائرة وزير الخارجية التركي

توّتر دبلوماسي بين أنقرة وأمستردام

وصف الرئيس التركي رجب طيب إردوغان هولندا، أمس السبت، بأنها «فلول للنازيين والفاشيين» وذلك بعدما سحبت الحكومة الهولندية التصريح بهبوط طائرة وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو هناك، كما أعلن أردوغان، أن بلاده ستمنع الدبلوماسيين والسياسيين الهولنديين من القدوم إلى بلاده.
 سحبت سلطات مدينة روتردام الهولندية، الجمعة التصريح لجاويش أوغلو بحضور اجتماع لدعم مسعى إردوغان لتعزيز سلطاته ضمن تعديلات تطرح في استفتاء الشهر المقبل على الدستور، وحظرت مدن أوروبية مثل هذه التجمعات التي يحضرها مسؤولون أتراك.
قررت السلطات الهولندية منع هبوط طائرة وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو الذي أراد التوجه، أمس، إلى هذا البلد للمشاركة في تجمع مؤيد لتوسيع صلاحيات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الذي هدّد بالرد على الإجراء، ووصف هولندا بأنها «فلول للنازيين والفاشيين».
 قال أردوغان خلال تجمع في اسطنبول «هذه بقايا من النازية، هؤلاء هم الفاشيون»، وأضاف «امنعوا وزير خارجيتنا من القدوم قدر ما تشاؤون، ولنرى من الآن فصاعدا، كيف ستهبط رحلاتكم في تركيا».
 استدعت تركيا القائم بالأعمال الهولندي إلى وزارة الخارجية. وكان وزير الخارجية التركي هدد   بفرض «عقوبات شديدة» في حال منعته السلطات الهولندية من القدوم. هذا ومنع رئيس الوزراء الهولندي مارك روته طائرة وزير خارجية تركيا قائلا، إن زيارته ستمثل تهديدا للأمن العام. وقال أوغلو من جانبه، إن «الحكومة»الهولندية، تحتجز المواطنين الأتراك رهائن من خلال حظر اللقاءات الحاشدة معهم».
 الحظر الهولندي هو الأحدث ضمن سلسلة في دول أوروبية أكثرها في ألمانيا على قادة أتراك ينظمون حملة لتأييد الاستفتاء على توسيع سلطات أردوغان هذا وتحولت الزيارات التركية لحشد الدعم إلى قضية مثيرة للجدل في هولندا التي تشهد انتخابات برلمانية، يوم الأربعاء.
اتهم أردوغان هولندا التي يقيم فيها نحو 400 ألف شخص من أصل تركي بالعمل لصالح معسكر الـ»لا» في الاستفتاء الذي ستنظمه السلطات التركية في 16 أفريل المقبل.

 

 

 

 

 

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18297

العدد18297

الإثنين 06 جويلية 2020
العدد18296

العدد18296

الأحد 05 جويلية 2020
العدد18295

العدد18295

السبت 04 جويلية 2020
العدد18294

العدد18294

الجمعة 03 جويلية 2020