بعــد مسيرة ثرية ولقب قاري مميز

هشـام بـودرالي يعلـن اعتزالـه دوليــا

حامد حمور

بعد مشوار طويل وثري، قرر قائد المنتخب الوطني لكرة اليد، هشام بودرالي، الاعتزال دوليا مباشرة بعد التتويج التاريخي لـ»الخضر» مساء يوم السبت الماضي، بعد مشوار ثري قدم فيه الكثير طيلة المسيرة كلاعب أساسي في التشكيلة في منصب محوري والمعروف بالبنية المورفولوجية القوية التي سمحت له التغلب على المنافسين في الدفاع أو الهجوم. ..
وفي دردشة قصيرة معه، أكد لنا أنه كان ينتظر هذا التتويج القاري منذ 17 سنة، وهاهو الحلم يتحقق ويخرج من الباب الواسع.  ويمكن القول أن بودرالي كان قد اعتزل في المرة الأولى عام 2011 مباشرة بعد مونديال السويد، لكن تراجع عن ذلك، بعدما طلب منه الناخب الوطني السابق بوشكريو العودة الى الفريق الوطني والمساهمة بخبرته في تقديم الإضافة للشبان. . وأشار في هذا الاطار: «قبلت ذلك دون تردد لخدمة الفريق الوطني، حيث واصلت المشوار الذي أدّى، والحمد لله الى تتويجنا باللقب القاري بقيادة المدرب زغيلي».
ومن جهة أخرى، أوضح بودرالي في تصريحاته، أنه يترك الفرصة للاعبين الشبان الذين سيواصلون السير بالفريق الى تتويجات أخرى في المستقبل.
ويبقى بودرالي يشارك باستمرار مع ناديه «المجمع البترولي» الذي يسيطر على البطولة الوطنية ويخوض المنافسات القارية باستمرار.  وللاشارة، فإن المنتخب الجزائري، يضم عنصرين لهما خبرة كبيرة، وهما بودرالي ولابان اللذان لعبا دورا بارزا في المنافسة الإفريقية الأخيرة، أين قدموا الكثير من النصائح لزملائهم في التدريبات، وكذا خلال المقابلات التي كانت حاسمة منذ البداية، ولا سيما في النهائي أمام الفريق التونسي. 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18299

العدد18299

الأربعاء 08 جويلية 2020
العدد18298

العدد18298

الثلاثاء 07 جويلية 2020
العدد18297

العدد18297

الإثنين 06 جويلية 2020
العدد18296

العدد18296

الأحد 05 جويلية 2020