أحد كبار الفكر الجزائري

سنكون أقوى فـي مباراة العودة

حاورها : محمد فوزي بقاص

بعدما تمكنت سيدات الجزائر من قطع خطوة حاسمة للتأهل إلى الدور التصفوي الثاني من بطولة كأس أمم إفريقيا لكرة القدم 2014 المزمع إجراؤها بناميبيا شهر أكتوبر القادم، حين فزن على المنتخب المغربي بهدفين نظيفين لحساب مباراة الذهاب، اقتربنا من المهاجمة المتألقة «بوهاني بن زيان نعيمة» لاعبة آفاق غليزان، التي وقعت الهدفين، وأكدت لنا بأن المباراة لم تكن سهلة نظرا لأن اللاعبات لم تواجهن المغربيات من قبل ولم تكن لديهن أي فكرة عليهن، وكشفت أن الوجه الحقيقي لسيدات الجزائر سيظهر في لقاء العودة بالمغرب، في هذا الحوار :

الشعب : أديتن مباراة كبيرة، والنتيجة كادت أن تكون أثقل لو بقيتن مركزات ؟
بوهاني نعيمة: صحيح، اليوم تمكنا من فرض نفسنا فوق الميدان منذ الدقائق الأولى من المباراة، لكن يجب أن نعلم بأننا كنا متخوفات بعض الشيء من المنتخب المغربي لأننا لا نملك عليه أي معلومات، وهو ما جعلنا نضع كل ما لدينا في الدقائق الأولى من أجل فتح باب التسجيل، وكان لنا ذلك في الدقيقة الثانية عشر، أين سمح لنا هذا التقدم من فتح اللعب ووضع الكرة، وتمكنا من صنع اللعب والقيام بفرص خطيرة، إلى نهاية الشوط الأول وفي المرحلة الثانية كما رأيتم كنا أقوى ووصلنا في العديد من المناسبات إلى مرمى المنافس لكن لسوء الحظ ضيعنا بعض الفرص التي كانت ستسمح لنا بتأمين لقاء الذهاب وتوسيع الفارق، الحمد لله أننا تمكنا من تسجيل الثاني، وهو ما سيجعلنا نلعب مباراة العودة بأكثر راحة، والمهم من كل ذلك أننا متعنا الجمهور الحاضر بمدرجات «عمر حمادي» وشرفنا القميص الوطني.
^ وكيف ترين مباراة العودة ؟
^^  قبل مباراة العودة سنعود إلى أجواء البطولة والتنافس على اللقب، وهنا ستسمح لنا مضاعفة المباريات بأن نكون أفضل جاهزية، كما سندخل في تربص آخر مع المنتخب، المباراة لم يحدد تاريخها بعد، فهي تلعب من الـ 28 إلى 02 مارس، وهو ما سيجعلنا نحظر بهدوء، اليوم وضعنا رجلنا الأولى في الدور التصفوي الثاني من كأس أمم إفريقيا لكرة القدم، وفي المغرب سنتنقل من أجل الفوز والتأهل إلى الدور الثاني، وما يمكنني أن أؤكد لكم بأن الوجه الحقيقي للمنتخب الوطني النسوي لكرة القدم ستشاهدونه في المغرب، لأن التحضير الذي قمنا به قبل اللقاء هنا في الجزائر ساعدنا على تحسين الانسجام بيننا، كما أود أن أشكر الاتحادية التي وفرت لنا كل الإمكانيات من أجل النجاح والبروز، وهذا لدليل على اهتمام المسؤولين بكرة القدم النسوية.
^  تمكنت من تسجيل هدفين، ما تعليقك ؟
^^  الحمد لله أنا مهمتي فوق الميدان تسجيل الأهداف، مع فريقي آفاق غيلزان أسجل أهداف عديدة ومع المنتخب كذلك الحمد لله، وأتمنى أن أواصل في هذه الفورمة وأتمكن من تسجيل أهداف أخرى في المباراة القادمة أمام المغرب.
^  في حالة التأهل وهذا ما نتمناه، ستكون المواجهة امام إما تونس أو مصر ؟
^^  أولا يجب علينا التفكير في مباراة العودة أمام المغرب، بعدها سنحضر للمنتخب التونسي أو المصري، لا يهمنا من المنافس المقبل لأن المباراة ستكون بطابع محلي، والمباريات ضد منتخبات مصر تونس والمغرب كلها تتميز بالحماس ونتمنى أن نكون في المستوى، كي نشرف الجزائر، وكرة القدم النسوية.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18298

العدد18298

الثلاثاء 07 جويلية 2020
العدد18297

العدد18297

الإثنين 06 جويلية 2020
العدد18296

العدد18296

الأحد 05 جويلية 2020
العدد18295

العدد18295

السبت 04 جويلية 2020