بعد مفاوضات مع عدة أندية أوروبية

بوداوي في نيس ولوصيف باتجاه انجي

محمد فوزي بقاص

قبل أيام عن غلق الميركاتو الصيفي بأوروبا بدأت أخيرا تتضح معالم الوجهة الجديدة للاعبيْ نادي بارادو متوسط الميدان «هشام بوداوي» المتوّج حديثا مع الخضر بلقب كأس أمم إفريقيا 2019 بمصر، والظهير الأيمن الذي أسال الكثير من الحبر عن مستواه ويتعلق الأمر بـ «هيثم لوصيف»، اللذان وبحسب مصادر مقربة من إدارة الطواحين سينشطان الموسم المقبل في البطولة الفرنسية ويضافان إلى قائمة الدوليين الجزائريين الناشطين في «الليغ 1» هذا الموسم والذي يقدر عددهم بـ 11 لاعبا في انتظار ترسيم التحاق لاعبيْ بارادو رسميا.

بعد تتويج المنتخب الوطني بكأس أمم إفريقيا 2019 اتصلت عدة فرق أوروبية بإدارة نادي بارادو للاستفادة من خدمات صاحب  19 ربيعا «هشام بوداوي»، خصوصا بعدما منحه الناخب الوطني «جمال بلماضي» فرصة كتابة اسمه بأحرف من ذهب رفقة الخضر في «الكان»، حيث أجرت إدارة «زطشي» مفاوضات مع أكثر من ناد أوروبي لبيع عقد نجمها الصاعد، ويتعلق الأمر بعملاق الكرة البرتغالية «بورتو»، بالإضافة إلى كل من (بوردو، نيم، سانت إتيان وليل) من البطولة الفرنسية، غير أن نادي نيس الفرنسي يسير بخطة ثابتة نحو ضمان خدمات ابن مدينة بشار، بعدما تمكنت إدارته من إقناع اللاعب وإدارة بارادو معا، ليصبح نادي الجنوب الفرنسي ناديا بتوابل جزائرية، هو الذي يضم في صفوفه مدلل الجزائريين «يوسف عطال» وتوصل إلى اتفاق رسمي مع إدارة نابولي لضم الموهبة الصاعدة «آدم وناس» بالإضافة إلى صفقة انتقال «بوداوي» من بارادو إلى نيس.
هذا وكشفت تقارير إعلامية فرنسية بعض تفاصيل الصفقة حيث أكدت بأن إدارة نادي نيس الفرنسي اتفقت نهائيا مع بارادو على شراء عقده كليا، كما اتفقت مع «بوداوي» على إمضاء عقد مدته 4 مواسم كاملة، ليخوض أول تجربة احترافية في مسيرته الكروية التي ينتظر له فيها اللعب لأكبر الأندية الأوروبية.
في نفس السياق، كشف ذات المصدر لـ «الشعب» بأن الظهير الأيمن لنادي بارادو «هيثم لوصيف» سيتنقل إلى نادي أونجي الفرنسي الناشط في الدرجة الأولى الفرنسية بعقد يمتد إلى 4 مواسم هو الآخر، حيث سيلعب إلى جانب زميله الأسبق في الفريق «فريد الملالي» الذي أصبح قطعة أساسية في الفريق، منذ انطلاق الموسم الكروي (2019 – 2020)، وهو يؤدي في انطلاقة جيدة بعدما كان الموسم المنقضي احتياطيا، لتكون بذلك أول تجربة احترافية لصاحب 23 ربيعا خارج الجزائر، وهو ما سيمنح حلولا إضافية للناخب الوطني «جمال بلماضي» في قادم الاستحقاقات التي تنتظر المنتخب الوطني الجزائري.
للإشارة، بالتحاق الثنائي (بوداوي ولوصيف) إلى الدرجة الأولى الفرنسية، سيرتفع عدد اللاعبين المتنقلين من بارادو إلى عالم الاحتراف، خلال الخمس سنوات الأخيرة إلى 7 لاعبين 5 منهم ينشطون في أوروبا واثنان بالبطولة التونسية وتحديدا في نادي الترجي الرياضي التونسي.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18075

العدد18075

الأربعاء 16 أكتوير 2019
العدد18074

العدد18074

الثلاثاء 15 أكتوير 2019
العدد18073

العدد18073

الإثنين 14 أكتوير 2019
العدد18072

العدد18072

الأحد 13 أكتوير 2019