خلال الجمعية العامّة الاستثنائية لـ «الفاف» التي جرت أمس بمركز سيدي موسى

المصادقة بالإجماع على الصّيغة الجديدة للمنافسة من أجل إعادة هيكلة الكرة الجزائرية 

عمار حميسي

وافق أعضاء الجمعية العامة للاتحادية الجزائرية لكرة القدم أمس بالاجماع على مقترح «الفاف» بإعادة هيكلة الكرة الجزائرية من خلال إعادة النظر في صيغة المنافسة.
جرت أمس بالمركز التقني الوطني بسيدي موسى اشغال الجمعية العامة الاستثنائية التي دعت اليها «الفاف» من أجل وضع صيغة جديدة على مستوى كل الاقسام من أجل بعث المنافسة وتطوير اللعبة.
وعرفت أشغال الجمعية العامة الاستثنائية غيابا لافتا لرئيس الرابطة المحترفة لكرة القدم عبد الكريم مدوار، حيث أكد عضو المكتب الفيدرالي عمار بهلول في تصريح لـ«الشعب»، أنّ غياب مدوار مبرر وبعلم رئيس «الفاف» وذلك بسبب ارتباطات شخصية على حد قوله.
كما غاب عن أشغال الجمعية العامة الاستثنائية 20 عضوا مع تسجيل حضور 97، وهو ما جعل النصاب يبلغ الحد القانوني الذي يسمح بعقد الجمعية العامة الاستثنائية.

رابطة أولى بـ 18 فريقا والثّانية بقسمين

وينص نظام المنافسة الجديد على استحداث قسم أول يضم 18 فريقا محترفا، وقسم ثاني بمجموعتين من 16 فريقا لكل منها، وبالتالي فإن باقي أندية الرابطة الثانية المحترفة وهي 14 فريقا ستفقد بصفة آلية صفة النادي النادي المحترف.
 وفيما يخص القسم الهاوي فإنه سيضم 6 مجموعات من 16 فريق لكل مجموعة، ويلغي النظام أيضا قسم ما بين الرابطات ووضع القسم الجهوي الأول بـ16 فريق بينما يتكون القسم الجهوي الثاني من مجموعتين بـ 16 فريقا لكل منها.
 وطالت التعديلات أيضا القسم الشرفي الذي سيكون بمجموعة واحدة وما قبل الشرفي يتم تحديده لاحقا حسب عدد الأندية المنخرطة فيه، وتم تقديم اقتراحين لنظام السقوط والصعود للمصادقة على أحدهما يقتضي الأول بنزول فريق واحد من الرابطة الأولى إلى الرابطة الثانية مع صعود ثلاث فرق أما الاقتراح الثاني، فقد تضمن إبقاء نظام الهبوط السابق أي سقوط 3 فرق مقابل صعود 5 فرق.

جدل قانوني كبير حول شرعية التّعديلات

استقت «الشعب» آراء بعض أعضاء الجمعية العامة، الذين أكّد بعضهم أنّ هناك جدل قانوني كبير يحيط بالجمعية الاستثنائية، يتعلق بمدى شرعية عقدها من الأساس كون المادة 29 البند السادس تشير بوضوح إلى أنه يمكن عقد جمعية عامة استثنائية بطلب من المكتب الفدرالي أو ثلثي أعضاء الجمعية العامة فقط لأجل مناقشة 3 أمور، وهي: تغيير مكان مقر الاتحادية أو تعديل القوانين الأساسية، وحل الاتحادية دون غيرها من الأمور التي تتضمنها أشغال الجمعية العادية والتي تكون مفتوحة لمناقشة أي مقترحات أو قضايا يتم تدوينها في جدول الأعمال في الأجال المطلوبة.
وأضاف بعض الأعضاء أنّ الإجراءات القانونية المحددة على غرار القانون الأساسي لـ «الفاف»، الذي تم تعديله خلال جمعية استثنائية في نوفمبر 2015 للتكيف مع مختلف المراسيم التنفيذية وقوانين الرياضة والجمعيات مستوحى من قوانين «الفيفا» و»الكاف».
 ولم يحدّد المرسوم التنفيذي رقم 14-330 المؤرخ في 27 نوفمبر 2014، الذي يحدّد إجراءات تنظيم وسير الاتحاديات الوطنية الرياضية وقوانينها بشكل واضح ما يجب مناقشته خلال الجمعية الاستثنائية، إذ أنه تحدث عن صلاحيات الجمعية العامة للاتحادية كهيئة فقط، مشيرا في المادة السادسة من الفصل الثاني من الإجراءات العامة التي تحدد مهام الجمعية العامة، إلى أن الأخيرة يمكنها اعتماد أنظمة المنافسة المقترحة من طرف المكتب الفدرالي.
 وأشار بوضوح في المادة الثامنة منه والمتعلقة بالجمعية الاستثنائية، إلى أن عقد هذه الأخيرة يجري وفق الإجراءات المنصوص عليها في القانون الداخلي للاتحادية، وبالتالي فإن المرسوم التنفيذي منح الحرية للاتحادية في تحديد ظروف عقد الجمعية الاستثنائية، وما يتضمّنه جدول أعمالها.

تكريم الحكّام المتألّقين

قبيل انطلاق اشغال الجمعية العامة الاستثنائية، تمّ تكريم الحكّام المتألّقين في «الكان» الأخير بقيادة حكم الساحة غربال ومساعديه في لفتة مميزة. ونال ثلاثي التحكيم التكريم من يد لاعبي فريق جبهة التحرير الوطني زوبا، عمارة ومعوش.
كما تمّ بالمناسبة الوقوف دقيقة صمت على روح اللاعبين السابقين، الذين وافتهم المنية في الفترة الماضية، والذين كان آخرهم لاعب مولودية قسنطينة السابق عبد المجيد كروكرو.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18073

العدد18073

الإثنين 14 أكتوير 2019
العدد18072

العدد18072

الأحد 13 أكتوير 2019
العدد18071

العدد18071

السبت 12 أكتوير 2019
العدد18070

العدد18070

الجمعة 11 أكتوير 2019