عمار براهمية لـ «الشعب»:

اللّجنة الأولمبية في صحّة جيدة..ومواكبتها للأحداث الرّياضية متواصلة

فؤاد بن طالب

ثمّن عمار براهمية العمل الذي تقوم به اللجنة الرياضية الأولمبية الجزائرية في الندوة الصحفية التي دارت وقائعها بقاعة الاجتماعات بمقر اللجنة، وكانت هذه الندوة بمثابة مرآة عاكسة للعمل والنشاط الأولمبي الذي تقوم به هذه الهيئة ذات البعد المستقبلي للرياضة الجزائرية.

استهل عمار براهمية كلمته بالتنويه بقدرة اللجان التي تعمل من أجل بعث الرياضة الجزائرية إلى الأمام، وبطرق علمية حديثة عن اليوم الأولمبي والأسبوع الأولمبي، وكذا العلاقات المتينة مع المجر أين يقوم بعض رياضينا بتربّصات في هذا البلد المتميز في المجال الرياضي ليعرج في كلمته أمام الإعلاميّين بأن شهر ديسمبر سيشهد تنظيم اليوم الأولمبي والأسبوع الأولمبي بمدينة الأغواط، ومن ثم تطرق إلى تربصات رياضيي النخبة الذين ستستقبلهم كوبا.
أما فيما يخص المشاريع التي تأمل اللجنة الأولمبية أحداثها في بعض الولايات، فهناك مشروع سينجز خارج العاصمة الجزائر وسيكون بولاية تمنراست، وحسب إبراهيمة فإن هذا المشروع لذي سيضم عدة منشآت رياضية سيضيف الرياضيين من حيث التكوين وإعداد الرياضيين.
وقال: «هذه هي فلسفة اللجنة الأولمبية وإطاراتها وهو العمل في الوضوح وفي شفافية تامة لأن اللجنة تبحث عن ما هو أفضل لتطوير الرياضي الجزائري..وكما تعلمون فاللّجنة الأولمبية الجزائرية تجري في آخر كل موسم تقييما شاملا لكل النشاطات الرياضية وطنيا وإقليميا ودوليا واليوم كما لاحظتم فالجزائر حققت نتائج معتبرة والألعاب الأفريقية، إضافة إلى اكتشاف عدة عناصر شابة ويجب مرافقتها.
وبعدها أعطيت الكلمة الأخيرة للسيدة مسعودة عضو اللجنة، قدّمت شروحا حول الرزنامة المستقبلية لهذه الهيئة.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18073

العدد18073

الإثنين 14 أكتوير 2019
العدد18072

العدد18072

الأحد 13 أكتوير 2019
العدد18071

العدد18071

السبت 12 أكتوير 2019
العدد18070

العدد18070

الجمعة 11 أكتوير 2019