الرّابطة المحترفة الأولى

قمّة عاصمية مرتقبة بين نادي بارادو وشباب بلوزداد

عمار حميسي

تستكمل اليوم مباريات الجولة 7 للرابطة الأولى، حيث تتّجه الأنظار الى ملعب 5 جويلية، الذي سيحتضن القمة المرتقبة بين نادي بارادو وشباب بلوزداد، فيما يستقبل شبيبة القبائل نظيره وفاق سطيف بملعب عمر حمادي ببولوغين.
 يحتضن ملعب 5 جويلية اليوم القمة المرتقبة بين نادي بارادو وشباب بلوزداد،حيث يدخل الفريقين المباراة بأهداف مختلفة، ويبدو أنّ المواجهة ستعرف انعكاس نتائج الفريقين على المستوى القاري على مستواهما.
يدخل شباب بلوزداد مواجهة نادي بارادو على وقع الإقصاء المر على يد نادي بيراميدز المصري من كأس «الكاف»، حيث أدخلت هذه الخسارة والإقصاء الشك داخل صفوف الفريق ووضعت حدا لحبل الود الذي كان موجودا بين اللاعبين والأنصار.
ولم يهضم أنصار الفريق الاقصاء من المنافسة القارية، خاصة أن الفريق الآن أصبح يملك الإمكانيات المادية التي تسمح له بالذهاب بعيدا في المنافسة، وما زاد من تفاؤل الأنصار عودة زملاء سعيود بالتعادل الايجابي من مصر.
وكان يكفي الفريق التعادل السلبي من أجل التأهل، لكن العكس هو الذي حدث حيث تكبّد أشبال عمراني هزيمة قاسية واقصاءً مرّا سينعكس لا محالة على أداء اللاعبين اليوم أمام نادي بارادو.
ويخشى أنصار الفريق أن تضع الهزيمة أمام بيراميدز حدّا لسلسلة من النتائج الايجابية حقّقها الفريق في البطولة منذ انطلاقها سمحت له بالتربع على عرش الريادة بجدارة واستحقاق.
من جهته يدخل نادي بارادو مواجهة اليوم أمام شباب بلوزداد منتشيا بالتأهل إلى الدور المقبل من منافسة كأس «الكاف» على يد الصفاقسي التونسي، الذي لم يستطع مجاراة النسق الذي فرضه عليه أشبال المدرب شالو.
ويسعى الفريق للاستثمار في الحالة السيئة التي يتواجد عليها منافسه من أجل زيادة متاعبه وتحقيق الانتصار، الذي سيكون له أثر إيجابي كبير على الفريق خلال الفترة المقبلة، كما سيزيد من رغبة الفريق في تحقيق الافضل.
كما يستقبل شبيبة القبائل نظيره وفاق سطيف بملعب عمر حمادي ببولوغين، وبدون حضور الجمهور بسبب العقوبة المسلطة على الفريق من طرف لجنة الانضباط التابعة للرابطة المحترفة لكرة القدم.
وارتفعت معنويات اللاعبين كثيرا عقب التأهل على حساب حوريا كوناكري الغيني الى الدور المقبل من رابطة الابطال، وهو ما قد ينعكس إيجابا على أداء الفريق خلال مواجهة اليوم.
وينتظر أن يقوم المدرب فيلود بتصحيح الاخطاء التي وقع فيها الفريق خلال مواجهة شباب بلوزداد في البطولة، من خلال منح الفرصة لبعض اللاعبين الذين لم يشاركوا كثيرا من اجل منح الاضافة.
من جهته يتطلّع وفاق سطيف للاستثمار في مشاكل المنافس و غياب الدعم الجماهيري من خلال الفوز عليه اليوم رغم أن المأمورية لن تكون سهلة في ظل المشاكل التي يعاني منها هو ايضا.
وقد تكون مواجهة اليوم الاخيرة لماضوي في حال تكبد الهزيمة خاصة أن تواجده على رأس العارضة الفنية للوفاق لا يحظى بإجماع الأنصار، وبعض الفاعلين في الفريق الذين بدأوا اتصالاتهم مع بعض الأسماء التي قد تتولى العارضة الفنية.
ويستقبل نصر حسين داي امل عين مليلة في مواجهة صعبة للفريقين، فيما يحل شبيبة الساورة ضيفا على أهلي البرج في مواجهة تعد بالكثير، خاصة أن شبيبة الساورة لم يقدم المستوى المطلوب لحد الان.


 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18125

العدد18125

السبت 14 ديسمبر 2019
العدد18124

العدد18124

الجمعة 13 ديسمبر 2019
العدد18123

العدد18123

الجمعة 13 ديسمبر 2019
العدد18122

العدد18122

الخميس 12 ديسمبر 2019