كمال ناصري، مدير ملعب مصطفى تشاكر:

«تجـــديــــد أرضيـة الملعب بعـد مبــاراة زامبيــا نـوفمبر القادم»

كشف مدير ملعب مصطفى تشاكر بالبليدة، كمال ناصري، عن احتمال غلق الملعب لمدة 3 أشهر، لوضع أرضية جديدة، بدلا من العشب الحالي، الذي يفوق عمره 9 سنوات، وسيكون ذلك بعد استقبال الخضر منتخب زامبيا في تصفيات «كان» 2021، خلال شهر نوفمبر القادم.
قال ناصري، في تصريحات إلى الإذاعة الوطنية، إن هناك احتمالا كبيرا لأن تنطلق عملية تغيير أرضية ملعب مصطفى تشاكر بالبليدة عقب استضافة المنتخب الوطني لنظيره الزامبي، في شهر نوفمبر، لعدم توفر ملاعب أخرى يمكنها استقبال رفاق رياض محرز في الوقت الحالي.
انتقد الناخب الوطني جمال بلماضي بحدة طريقة تسيير ملعب مصطفى تشاكر بالبليدة خلال الندوة الصحفية ، بعد الزيارة الميدانية التي قام بها يوم الاثنين، لتفقده، تحسبا للمباراة الودية أمام منتخب الكونغو الديمقراطية، المقررة هذا الخميس. ووصف ما يحدث في هذا الملعب بـ «البريكولاج»، لعدم الأخذ بعين الاعتبار للملاحظات التي تركها للمسؤولين بعد مواجهة المنتخب المحلي أمام المغرب في الشهر الماضي.
ويشار إلى أن عملية بيع تذاكر المباراة الودية للمنتخب الوطني أمام منتخب جمهورية الكونغو الديمقراطية انطلقت أمس، على مستوى أكشاك ملعب مصطفى تشاكر بالبليدة، حيث تمّ طرح 18 ألف تذكرة بسعر 500 دج و4 آلاف تذكرة بالمدرجات المغطاة بـ 1000 دينار.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18075

العدد18075

الأربعاء 16 أكتوير 2019
العدد18074

العدد18074

الثلاثاء 15 أكتوير 2019
العدد18073

العدد18073

الإثنين 14 أكتوير 2019
العدد18072

العدد18072

الأحد 13 أكتوير 2019